الأحد - الموافق 18 أبريل 2021م

شباب بنى عبيد يدشنون حملة تحت عنوان ” بنى عبيد تستغيث ” تنديداً بتجاهل المسئولين لمطالبهم

 محمد عبد الغنى شادى المنسق الإعلامى لتحالف شباب الثورة

قام عدد من  شباب بنى عبيد بتدشين حملة تحت عنوان ” بنى عبيد تستغيث ” ”  تنديداً بتجاهل المسئولين لمطالبهم مستنكرين تصريح المحافظ حيث قال فى مداخله على إحدى القنوات الفضائية : أنا لا أعمل لدى المواطنين معبرين عن غضبهم وقائلين  المسئولين هم خدام لدى الشعب ولهذا الوطن 

 

 وقال محمد عبد الغنى شادى المنسق الإعلامى لتحالف شباب الثورة إن هناك حالة من التردي المستمر في كافة المرافق تشهدها بني عبيد, تتعلق بصحة الإنسان والإهتمام بها, والتى لابد أن تكون في المقام الأول، وأكد أيضاً أن الأهالى تقدموا بعشرات الشكاوى والطلبات وطرقوا أبواب كل المسئولين للمطالبة بتحسين الأوضاع ولكن دون جدوى  لذلك قمنا بتدشين هذه الحملة معبرا ً عن غضبه الشديد بسبب حالة التراخى واللامبالاة من مسئولى المحافظة والمدينة وفشلهم فى حل الأزمات والمشاكل التى تعانى منها مدينة بنى عبيد والتى ضربت المدينة بأكملها.

 

وأكد عبد الغنى شادى على أن المواطنون فى بنى عبيد عانوا ومازالوا يعانى حتى الأن وكل ما نطالبه هو  وقف هذا الاستهتار متمنيا ً نظرة رحمة من المسئولين وأن يقدروا حجم المعاناة التي التى يعيشها المواطنون لأن هناك مشكلات كثيرة  تعانى منها مدينة بنى عبيد مثل المشكلة الأهم هى مشكلة مستشفى  بنى عبيد المركزى وأيضا ً مشكلة إنهيار كورنيش المدينة بالإضافة إلى  إنارة الطرق و الشوارع الرئيسية بالمدينة حيث تعانى المدينة من الظلام بالإضافة إلى  طريق الموت وهو الطريق الرئيسى المؤدى لمدينة بنى عبيد ” ميت فارس – بنى عبيد ”   بالإضافة إلى ً مشكلة ميزانية ميت فارس

 

وأضاف عبد الغنى شادى أرجو من المسئولين إحترام عقول المصريين و أن يتقوا الله فى مصر وشعبها المسكين وكفى تغيبا ً لعقول الناس فقد طفح بهم الكيل من الوعود و الأقوال والأوهام متمنيا ً أن يرى أفعال على أرض الواقع وإستجابة لصرخات المظلومين والمطحونين من أبناء الشعب المسكين مشيرا ً إلى أن البسطاء من أهالى بنى عبيد يتحسرون على ما آلت إليه مدينتهم من نسيان وتهميش وإهمال .

 

وتساءل المنسق الإعلامى لتحالف شباب الثورة إلى متى سيظل الأهالى يطالبون ولا يكون هناك إستجابه لهم, مطالبا ً بالإطاحة بالمقصرين فى أداء عملهم ومحاسبة كل المسئولين الذين لا يستجيبون لإغاثة وشكوى الأهالى.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك