الجمعة - الموافق 26 فبراير 2021م

شؤون الحرمين: الإجراءات الاحترازية أسهمت في إقامة الشعائر دون تسجيل أي إصابة منذ بدء الجائحة

محمد زكى

أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس أن الإجراءات الاحترازية، والتدابير الوقائية، التي كثفتها الرئاسة بالتعاون مع الجهات المعنية أسهمت في عدم تسجيل إصابات بفيروس كورونا بين المعتمرين والمصلين والحجاج داخل الحرمين الشريفين منذ بدء الجائحة.

جاء ذلك خلال مشاركة معاليه في جلسة بعنوان “قصة نجاح المملكة في إدارة المسجد الحرام والمسجد النبوي أثناء جائحة كورونا” ضمن جلسات الملتقى العلمي الـ20 لأبحاث الحج والعمرة والزيارة.

وأبرز السديس الجهود الخدمية والتوجيهية والعلمية والإعلامية والتقنية والاجتماعية والتطوعية، التي كثفتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، والتي أثمرت – بعد عون الله وتوفيقه – في جعل الحرمين الشريفين من أكثر الأماكن الصحية والمتوافقة مع متطلبات مكافحة العدوى في العالم.

ونوه بالجهود المبذولة من القيادة الحكيمة ومتابعة سمو أمير منطقة مكة المكرمة، وسموِّ أمير منطقة المدينة المنورة، وسمو نائبيهما، للإجراءات المطبقة في التصدي لانتشار جائحة فيروس كورونا في الحرمين الشريفين, مؤكداً ضرورة الاستمرار بالتقيد بالإجراءات الاحترازية، والتدابير الوقائية، والبعد عن الشائعات المغرضة.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك