الجمعة - الموافق 16 أبريل 2021م

سويسرا: سياسة سلطنة عُمان متوازنة في علاقاتها الدولية مما أكسبها احترام وتقدير الجميع

محمد زكى

أعرب “إغنازيو كاسيس” نائب رئيس المجلس الاتحادي ورئيس الوزارة الاتحادية للشئون الخارجية بسويسرا، عن تقدير بلاده لسياسة سلطنة عُمان المتوازنة في علاقاتها الدولية مما أكسبها الاحترام والتقدير من الجميع، كما أعرب عن رغبة سويسرا في توطيد أواصر التعاون الثنائي في العديد من المجالات.

جاء ذلك خلال استقبال فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء العُماني لشئون مجلس الوزراء، للمسئول السويسري مساء أمس، بحضور وزير الخارجية العُماني بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي.

وجري خلال هذا اللقاء، استعراض شامل للعلاقات الطيبة بين البلدين الصديقين وسبل دعم التعاون بينهما، كما تم تبادل وجهات النظر بشأن الأمور ذات الاهتمام المشترك والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وقد غادر المسئول السويسري والوفد المرافق له، مسقط مساء أمس، بعد زيارة رسمية للسلطنة استغرقت يومين، أجرى خلالها جلسة مباحثات سياسية مع وزير الخارجية العُماني، كما التقى مع الفريق أول سلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السلطاني العُماني، وتم تبادل الأحاديث الودية حول مسيرة العلاقات التي تربط البلدين وتم استعراض عدد من مجالات التعاون المشتركة وسبل تطويرها بما يحقق المصالح المشتركة.

كما التقى المسئول السويسري، مع اللواء الركن بحري سيف بن ناصر الرحبي قائد البحرية السلطانية العُمانية، وتم بحث وجهات النظر في عدد من الأمور المتعلقة بالمجالات البحرية بين البلدين، وقام بجولة في مركز الأمن البحري العُماني واستمع إلى إيجاز عن مهام وأدوار المركز المتمثلة في إدارة وقيادة عمليات الأمن البحري ضد المخاطر البحرية، وعمليات البحث والإنقاذ والإشراف على إجراءات الحفاظ على البيئة البحرية من مختلف المخاطر بما يضمن ويعزز سلامة الملاحة.

وأشاد المسئول السويسري بنتائج لقاءاته مع المسئولين في السلطنة، مبدياً ارتياحه لمستقبل العلاقات المتنامية بين البلدين والحرص المتبادل للارتقاء بها.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك