الجمعة - الموافق 16 أبريل 2021م

سواعد شبابية في السلطنة تطرح مبادرات مبتكرة سلطنة عُمان نموذجاً في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة

علم سلطنة عمان

كتب :- محمد زكي

تلعب المشاريع الصغيرة والمتوسطة دورا مهما في تحقيق الأهداف التنموية للاقتصاد الوطني في سلطنة عُمان من خلال ما يتم تنفيذه من مشاريع حيوية ذات أبعاد اقتصادية وتوجهات طموحة تعكس متانة وقيمة الاقتصاد الوطني على كافة المستويات.

وتؤكد المؤشرات الاقتصادية الصادرة من المركز الوطني للإحصاء والمعلومات والهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة نموا جيدا في أعداد مشاريع الشباب من أصحاب المبادرات الذاتية أو ممن حصلوا على دعم حكومي بما يؤكد على نجاح برامج واجندة الحكومة المتمثلة بتعزيز دور مشاريع الشباب في مسيرة العمل الاقتصادي من جهة وبما يوجد فرص عمل واعدة وطموحة لأبناء الوطن في مختلف القطاعات الاقتصادية.

وتسهم المشاريع في تحقيق نمو اقتصادي عادل ومتوازن وتوفير فرص عمل للشباب واستقرار مادي لهم. فالاقتصاد التنافسي لا يقوم على وجود الشركات العملاقة والكبيرة وحدها فقط، بل وبوجود بيئة جذابة للأعمال الريادية وتوفر شبكة واسعة ومتنوعة من الموردين من المشاريع الصغيرة القادرة على تلبية احتياجات الشركات الكبيرة وغيرها من الأنشطة التكميلية في أي من القطاعات الاقتصادية.

في الوقت ذاته تعمل حكومة السلطنة جاهدة على تذليل الصعوبات والعقبات التي تشكل تحديات أمام تنفيذ العديد من مشاريع الشباب وفي مقدمتها الإجراءات الطويلة والمعقدة لبعض من الجهات الحكومية والتأخير في انجاز المعاملات وغيرها من الصعوبات التي تمثل معاناة لرواد الأعمال.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك