الأحد - الموافق 04 ديسمبر 2022م

سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي مفتى عام سلطنة عمان : الاستقامة سبب للاستقرار والطمأنينة في الحياة الدنيا وسبب للسعادة وتبوء أعلي الدرجات في الدار الآخرة

سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي

كتب :- محمد زكي

أكد سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي مفتى عام سلطنة عمان أن الاستقامة هي سبب وصول البشر إلى مراقي الخير وتبوئهم اعلي الدرجات في الدنيا وفي الآخرة، فالله سبحانه وتعالى وعد الذين آمنوا وعملوا الصالحات بالاستخلاف والتمكين في الأرض

عندما قال «وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ»، كما وعد الله الذين استقاموا كل خير فى الدار الاخرة فالله تعالى يقول «إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ ، نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ ، نُزُلًا مِنْ غَفُورٍ رَحِيمٍ» ويقول «إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ» فإذا الاستقامة سبب للاستقرار والطمأنينة في الحياة الدنيا وسبب للسعادة وتبوء الدرجات العلى في الدار الآخرة.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك