السبت - الموافق 16 أكتوبر 2021م

سلطنة عُمان توقع مذكرة تفاهم مع بلجيكا لتعزيز التعاون في مجال الطاقة الخضراء

محمد زكى

وقعت وزارة الطاقة والمعادن العُمانية، اليوم “الأحد”، مذكرة تفاهم مع وزارة الطاقة بمملكة بلجيكا في مجال الطاقة الخضراء، بهدف تعزيز التعاون المتعلق بالمشروع الاستراتيجي “هايبورت” بمنطقة الدقم، ودعم جهود التعاون التي تبذلها الشركات العُمانية والبلجيكية لبناء تحالف دولي لإنتاج واستيراد الهيدروجين الأخضر لبلجيكا والدول المجاورة لها.

ونصت مذكرة التفاهم على تنفيذ معايير الشهادة الخضراء لشبكة الكهرباء، بالإضافة إلى التفاعل بين الجامعات ومؤسسات البحوث العلمية والقطاع الخاص في كلا البلدين، بهدف تدريب وتعليم وتبادل الطلاب وتعزيز البحث والتطوير، بالإضافة إلى أشكال أخرى من التعاون والتدريب الفني المتعلق بسلسلة قيمة شركات الهيدروجين الأخضر العُمانية البلجيكية.

وتأتي مذكرة التفاهم للتأكيد على العلاقات المتميزة التي تربط البلدين، ورغبة كل من السلطنة وبلجيكا في تعزيز وتطوير التعاون بينهما في مجال الطاقة الخضراء، وبالأخص في مجال الهيدروجين الأخضر، وذلك على أساس مبدأ المصالح المتبادلة، ورغبة في تحقيق أهداف رؤية “عُمان 2040” والصفقة الخضراء الأوروبية لرسم الطريق نحو الحياد الكربوني في السلطنة والاتحاد الأوروبي، تماشياً مع اتفاق باريس وخطة الطاقة والمناخ البلجيكية.

ومن الجدير بالذكر، أن مشروع هايبورت الدقم قد نجح في وقت سابق من هذا العام في الحصول على موقع لتوليد الطاقة المتجددة يمتد على مساحة 150 كيلومتراً مربعاً في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وفي المرحلة الأولى من المشروع سيتم إنشاء مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر تبلغ طاقته الاستيعابية 250 إلى 500 ميجا واط في منطقة الدقم، حيث سيعمل المشروع – المخطط أن يبدأ تشغيله في عام 2026م – على تلبية الطلب العالمي على الهيدروجين الأخضر ومشتقاته، كما تضم المرحلة الأولى إنشاء سلسلة قيمة كاملة من الطاقة إلى المنتج تستخدم تقنية هي الأولى من نوعها على مستوى العالم مع إنتاج كميات تجارية كبيرة من الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء، وفي المراحل القادمة من المشروع سيتم تطوير وتوسعة سلسلة القيمة بحيث يتم تحويل منطقة الدقم إلى مركز لإنتاج الهيدروجين الأخضر في السلطنة والمنطقة بأسرها.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك