الأربعاء - الموافق 22 سبتمبر 2021م

سلطنة عُمان تواصل مشروعاتها الاقتصادية الممكنة لرؤية عُمان 2040

مسقط، خاص: محمد زكى
تواصل حكومة سلطنة عُمان مبادراتها ومشروعاتها الاقتصادية الممكنة لتنفيذ الرؤية المستقبلية (عُمان 2040) والدخول لمصاف الدول المتقدمة، وفي هذا السياق ذكرت تقارير عُمانية، ارتفاع إجمالي حجم الاستثمارات بمنطقة ريسوت الصناعية حتى بلغ 479 مليون ريال عماني، وارتفع إجمالي المشاريع إلى 204، مشاريع منها القائمة /131/ وتتنوّع بين المشاريع التجارية والخدمية واللوجستية والمشاريع العقارية والسكنية ومشاريع التقنية.
كما بلغت المشاريع التي لا زالت قيد الإنشاء نحو 54 مشروعًا منها 51 مشروعًا صناعيًا ومشاريع أخرى تجارية، كما أنّ هناك مشاريع أخرى قادمة خُصِّصت لها مساحات وقد هُيئت لها البنية الأساسية من خدمات كالطرق والكهرباء والمياه وخدمات التقنية وغيرها من الأساسيات وبلغت /19/ مشروعًا.
تحتوي منطقة ريسوت الصناعية على كافة خدمات البنية الأساسية اللازمة للاستثمار وتضم مصانع تعمل في مجالات إنتاج الثلج وتعليب الأسماك والدجاج المجمَّد والأنابيب البلاستيكية وتصنيع الحديد الصلب واللوازم الطبية والكابلات والسخانات التي تعمل بالطاقة الشمسية والدقيق والأسمدة والزيوت النباتية والأخشاب في صناعة النوافذ والمنصات الخشبية وتدوير الأخشاب، إضافة إلى منتجات البلاستيك والمواد الورقية.
وتشير التقارير إلى أن رؤية 2040 تكمن نحو مدينة ريسوت الصناعية في عدة أهداف منها كفاية وديمومة البنية الأساسية من خلال تزويد توسعات ريسوت 2 بالخدمات الأساسية على مساحة مليون متر مربع، وإنشاء وتشغيل مركز مسار بالمنطقة الصناعية، وكذلك التوسع بإقامة مدن أعمال، والحصول على أراضٍ صناعية جديدة ضمن توسعات المدن الصناعية القائمة.
وتعد منطقة ريسوت الصناعية إحدى المناطق الصناعية (مدائن) التي افتُتحت في نوفمبر عام 1992 في ولاية صلالة بمحافظة ظفار والتي تبلغ مساحتها حوالي 3.1 مليون متر مربع وتقع بالقرب من ميناء صلالة بمسافة 4 كيلومترات و16 كيلومترًا عن مطار صلالة، وتتوسط هذه المنطقة مجمل المواقع المهمة من ناحية النقل البحري والمطار والأسواق المحلية التي بدورها تساهم أيضًا من ناحية اقتصادية في التقليل من تكلفة النقل سواء إلى الميناء أو الأسواق المحلية.
وفي سياق متصل، تنفذ المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم العديد من المشروعات الاقتصادية، حيث أكدت المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أن السجلات التجارية المسجلة في المنطقة بلغت حوالي 365 سجلًا العام الفائت، نتج عنها توقيع 104 اتفاقيات حق انتفاع بالأراضي.
وأشارت البيانات الإحصائية للمحطة الواحدة إلى إصدار 94 ترخيصًا لمزاولة الأنشطة الاقتصادية، كما بلغ عدد تصاريح البناء الصادرة في عام 2020م إلى 164 تصريحا توزعت بين السكني والسكني التجاري والصناعي والسياحي واللوجستي ومرافق أخرى.

كما تشير بيانات المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، أن ثمة مشروعات مطروحة بالمنطقة منها، مشروع عقاري، ومشروع سياحي، ومشروع تجميع الحافلات الذي يقام على مساحة تقدر بـ٣٧ ألف متر مربع ومن المقرر أن تبلغ الطاقة الإنتاجية للمصنع حوالي 1000 حافلة سنويا، ومشروع بالمدينة التعليمية والذي سيقام على عدة مراحل تشمل المرحلة الأولى كلية أكاديمية، ومنطقة إدارية، ومنطقة سكن طلاب بالإضافة إلى تنفيذ البنية الأساسية المرتبطة بهذه المشروعات، كما يتم حاليا تنفيذ توسعة مشروع سكن العمال والذي يتضمن إنشاء 10 مبانٍ سكنية بمساحة بناء إجمالية تبلغ حوالي 26 ألف متر مربع، وستضيف 6240 سريرًا لترتفع بذلك الطاقة الاستيعابية للمشروع من 18655 سريرًا إلى 24895 سريرًا، كما أن هنالك العديد من المباني التجارية والسكنية التي تنفذ في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك