الأربعاء - الموافق 16 يونيو 2021م

سلطنة عُمان تواصل جهودها مع إيران لضمان أمن الملاحة بهرمز

 

مسقط، وكالات: محمد زكى

في إطار مواصلة جهودها لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، جاء لقاء يوسف بن علوي بن عبد الله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عُمان مع الرئيس الإيراني الدكتور حسن روحاني بطهران أمس.

تم خلال لقاء بن علوي وروحاني استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين في العديد من المجالات، وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين، كما تم خلال اللقاء استعراض عدد من القضايا الإقليمية والدولية الراهنة وخاصة الوضع في المنطقة والمساعي الحثيثة لحفظ الأمن وسلامة الملاحة الدولية في منطقة الخليج.

وأكد الرئيس الإيراني أهمية حفظ الأمن وسلامة الملاحة الدولية في منطقة الخليج ومضيق هرمز مشيرا إلى أهمية استمرار اللقاءات بين المسؤولين في طهران ومسقط.

كان بن علوي قد التقى علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى الإيراني، وتم خلال اللقاء بحث العديد من القضايا الراهنة لاسيما الوضع في المنطقة، حيث استعرض عالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية مساعي السلطنة للمساعدة في حل الأزمة الراهنة بما يضمن الأمن والاستقرار وضمان أمن الملاحة في مضيق هرمز، ويأتي هذا اللقاء ضمن لقاءات الوفد العُماني بكبار المسؤولين في إيران  ضمن زيارته الحالية.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك