الأربعاء - الموافق 14 أبريل 2021م

سلطنة عُمان تنفذ استراتيجية طموحة لتطوير قطاع صيد الأسماك * يسهم في تحقيق الأمن الغذائي ويحقق إنتاجية عالية

علم سلطنة عمان

كتب :- محمد زكي

اعلن البنك الدولي أن سلطنة عُمان  تنفذ إستراتيجية طموحة لتطوير قطاع صيد الأسماك ليسهم في سياسات  الأمن الغذائي مشيرا الى أنه يحقق  إنتاجية عالية .

وقال البنك الدولي في تقرير له إن السلطنة وقعت عقدي انتفاع لأراضٍ للاستزراع السمكي لشركتين من شركات القطاع الخاص وسلمت الترخيص النهائي لشركة ثالثة لإقامة مشاريع استزراع تصل تكلفتها الاستثمارية إلى 66 مليون ريال عماني . ومن المؤمل أن تسهم المشاريع  الثلاثة عند اكتمالها في تزويد

السوق المحلية بكميات كبيرة  من الكائنات البحرية المختلفة كما أنها ستعمل على تشغيل المواطنين في هذا القطاع المهم عالمياً . من جانبها تسعى وزارة الزراعة والثروة السمكية للنهوض بالتسويق السمكي من خلال توفير البنية الأساسية لأسواق الأسماك خاصة في موانئ الصيد إضافة الى مشاركة الجهات الحكومية الأخرى في تخطيط المباني والقيام بالدراسات اللازمة لمتابعة سير العمل بالأسواق وسبل تطويرها ووضع آلية تسويق تعمل على الوصول إلى أسعار تعكس الحجم الحقيقي للعرض والطلبوبالتالي تحقيق أعلى مردود اقتصادي للفرد والمجتمع. ويبلغ عدد موانئ الصيد القائمة 19 ميناء تتوزع في جميع محافظات السلطنة .. وتقوم الوزارة حالياً بإنشاء 11 ميناء جديداً لتلبية متطلبات الصيادين في مختلف المحافظات بالسلطنة . اضافة الى تطوير 10 موانئ صيد قائمة من حيث الأعمال البحرية او المرافق والخدمات المتوفرة بهذه الموانئ . وتعتبر الموانئ القلب النابض للقطاع السمكي في جميع ما يخص الأنشطة المتعلقة بالصيد والصيادين ولما لها من أهمية في جذب الاستثمارات وتنمية الحركة  الاقتصادية لذلك جاء توجه الحكومة لإنشاء موانئ الصيد في جميع مناطق الصيد بالسلطنة حتى يتسنى لها المساهمة في العائد المباشر وغير المباشر في الدخل الوطني من خلال الزيادة المفترضة لكميات الصيد لتوفر التسهيلات المتاحة للصيادين بالموانئ. كما تعكف الوزارة حالياً على دراسة مستخلصات موقع الانزال على طول المناطق الساحلية للسلطنة وتشير النتائج والتوصيات الاولية لهذه الدراسة الى تنفيذ العديد من الموانئ الجديدة وأعمال تطوير مواقع الانزال الحالية بتسهيلات وخدمات جديدة للتطوير والنهوض بقطاع الثروة السمكية في هذه المناطق . وتعمل وزارة الزراعة والثروة السمكية على تطوير الأسواق السمكية في السلطنة وفق خطة شاملة تقوم على بناء أسواق جديدة وتطوير وتحديث الأسواق القائمة في ولايات السلطنة بمختلف المحافظات حيث يعمل المختصون بالوزارة على دراسة إمكانيات الأسواق القائمة وجمع المعلومات المتعلقة بالتسويق السمكي للعمل على تطوير تلك الأسواق من النواحي الاقتصادية والتجارية والفنية . وقد قطعت الأعمال الخاصة بالتحديث والتطوير للأسواق السمكية شوطاً كبيراً وتم تأهيل وتحديث ما يزيد على 27 سوقاً للأسماك بالولايات في مختلف محافظات السلطنة ومازال العمل مستمراً في هذا الإطار إلى جانب تطوير البنى الإدارية والتشريعية للأسواق والتسويق السمكي بالتعاون مع عدد من الجهات المختصة .

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك