الأحد - الموافق 23 يناير 2022م

سلطنة عُمان تفوز بكأسي العالم في مسابقة بينالي الفياب للشباب للمرة الخامسة على التوالي

مسقط، خاص: محمد زكى
في تقدير دولي جديد يؤكد الجدارة العُمانية في كافة المناشط، فازت سلطنة عُمان وللمرة الخامسة على التوالي بكأسي العالم لمسابقة بينالي الشباب الدولي للتصوير الضوئي (الفياب FIAP) في دورتها الـ 40، ضمن فئة 16 سنة بعد حصولها على 462 نقطة بعدد 13 مصورًا شاركوا بـ 20 عملًا، وفي فئة 21 سنة، بعد حصولها على 457 نقطة وبـ 13 مصورًا شاركوا بـ 20 عملًا.
وحصل مصورو سلطنة عُمان على عدد من الجوائز الفردية، ففي فئة تحت 21 سنة حصد المصور محمد بن سليمان الشعيلي على الميدالية الذهبية عن صورته “تفكير “، وفي فئة تحت 16 سنة حصل المصور ماهر بن نصير الخصيبي على الميدالية الفضية عن صورته “التواء”، أما الميدالية الفردية الثالثة فكانت من نصيب زمزم بني عرابة التي حصلت على الميدالية البرونزية عن صورتها “تلاشي”.
وقال محمد بن سليمان الشعيلي الفائز بالميدالية الذهبية إن مشاركته في مسابقة بينالي الشباب جاءت عن طريق الجمعية العُمانية للتصوير الضوئي التي تمثل الحاضنة للمصور العُماني بما تقدمه من خدمات وحلقات عمل للمصورين العمانيين المحترفين منهم والهواة، مضيفًا الشعيلي: “لقد شاركت بصورة “تفكير”؛ وهو عمل أحادي يمثل حيرة وتفكير الوالد عامر الحجري أحد كبار السن بولاية بدية”، مشيرًا إلى أن “المسابقات الفوتوغرافية تعد ميدان تنافس وتحدٍ شريف ودائمًا ما أسعى إلى رفع اسم سلطنة عمان في المسابقات المحلية منها والدولية؛ ولا شك أن المسابقات الفوتوغرافية لها دور كبير في رفع المستوى وزيادة الخبرة”.
وقال الفائز بالميدالية الفضية ماهر الخصيبي : المشاركة بالعديد من المسابقات تعد تجربة رائدة تساعد الموهوب ليصل للمستويات المتقدمة من خلال التعرف على أبرز النقاط الذهبية التي تطور من المهارة لديه، وأضاف: “مشاركتي بمسابقة بينالي الشباب للتصوير الضوئي طورت العديد من الجوانب الفنية لدي بالتصوير، وذلك من خلال المنافسة الرائعة مع المتميزين بمجال التصوير بسلطنة عمان، فقد حملت الصورة التي شاركت بها عنوان “الالتواء”، حيث تعبّر اللوحة عن الشخص الذي يكون أمامك بوجه وأمام الآخرين بوجه آخر، ولم يكن هذا العمل صدفة وإنما نتاج دعم متواصل من المحيط الذي أتعايش معه فالشكر الجزيل لعائلتي الداعم الأول لي”.
فيما أشارت زمزم بني عرابة الفائزة بالميدالية البرونزية إلى أن المشاركة في مثل هذه المسابقات العالمية “تطور من مهارات المصور وتزيد الدافعية للمصور من أجل بذل المزيد من أجل إتقان الصورة”، وأضافت بني عرابة بأن “مثل هذه المسابقات تصقل المصور والمشارك وتجعله أكبر قوة وتحدٍ في بذل المزيد لدى مشاركاته الخارجية”.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك