السبت - الموافق 17 أبريل 2021م

سلطنة عُمان تستضيف دورة تدريبية للتعامل مع الأزمات الاقتصادية بمشاركة 15 دولة عربية

علم سلطنة عمان

كتب :- محمد زكي

بمشاركة 39 مشاركاً من 15 دولة عربية ، تستضيف سلطنة عُمان فعاليات دورة تدريبية حول (إدارة الاقتصاد الكلي وقضايا القطاع المالي) التي ينظمها صندوق النقد العربي بالتعاون مع البنك المركزي العُماني وصندوق النقد الدولي، والتي تستمر حتى العاشر من سبتمبر المقبل.

وقد أكد نائب رئيس دوائر الرقابة المصرفية بالبنك المركزي العماني، في الكلمة التي ألقاها أن العنصر البشري المؤهل الذي يتمتع بالمعرفة والقدرة على التواصل المثمر مع مختلف الجهات التي تتولى إدارة الاقتصاد يمثل إحدى الدعائم الرئيسية لتحقيق الأهداف المرجوة للسياسات الاقتصادية.

وأوضح أن الاقتصادات العربية تقف اليوم من جديد أمام منعطف حرج في مسيرتها التنموية نحو الرخاء والديمومة، حيث تتباطأ قدرة هذه الاقتصادات على النمو وإيجاد فرص العمل وتحسين مستويات معيشة مواطنيها. مشيراً إلى أن هذه الدورة تأتي والاقتصادات العربية بشكل عام والمصدرة للنفط بشكل خاص تمر بمرحلة تستدعي اتخاذ سياسات اقتصادية أكثر فعالية وحزماً من أجل مواصلة الجهود الهادفة لتحقيق التنمية والتنويع الاقتصادي بالتزامن مع الحفاظ على الاستقرار المالي والقدرة على الوصول إلى مصادر التمويل المحلية والخارجية بأقل تكلفة ممكنة.

تناقش الدورة التدريبية عدة موضوعات رئيسية في الاقتصاد الكلي مثل الاستقرار والنمو، وقابلية الدين الخارجي للاستمرار والسياسة المالية، واُطر السياسة النقدية، واختيار نظام سعر الصرف، والتدفقات الرأسمالية الدولية. كما ستتناول الدورة قضايا القطاع المالي الأخرى مثل تطور وهيكل ووظائف الأسواق المالية، سياسات القطاع المالي، العلاقة بين الهشاشة المالية والاستقرار الاقتصادي الكلي وكيفية التعامل مع الأزمات المالية وقضايا أخرى ذات صلة بالتطورات في النظام المالي العالمي.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك