الأربعاء - الموافق 04 أغسطس 2021م

سلطنة عُمان تدشن مبادرة برنامج “نرقى”بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة

مسقط، وكالات: محمد زكى
في إطار المبادرات الإبداعية العُمانية الجديدة، دشنت وزارة الثقافة والرياضة والشباب بسلطنة عُمان بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة والداعمين من القطاع الخاص، مبادرة برنامج “نرقى” بهدف توفير الفرص للشباب للمشاركة والتأثير الإيجابي على المجتمع بشكل أوسع.
ويلعب القطاع الخاص دورا حيويًّا في تنمية قدرات الشباب وصقل مهاراتهم بشكل أكبر وإعدادهم للمنافسة في سوق العمل.
وأكد رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب أن هذا البرنامج يمكّن الشباب ويدعمهم من أجل اكسابهم مهارات شبابية قادرة على التغيير والإبداع ليكونوا عناصر مستجدة وفاعلة بما يواكب سير النهضة المتجددة.
من جانبها قالت “لنا الوريكات” ممثلة منظمة الأمم المتحدة للطفولة والأمومة أن المبادرة تتوافق مع رؤية 2040 وأن من الضروري تعاون القطاع الخاص والحكومي في مساندة برنامج نرقى من أجل الحصول على نتائج ملموسة. كما أن الشراكة العالمية ستلبي الحاجة الملحة إلى توسيع نطاق التعليم والتدريب وفرص العمل للشباب.
بدوره قال عبدالأمير العجمي المدير التنفيذي للشؤون الخارجية والقيمة المضافة في شركة تنمية نفط عمان، إن البرنامج يرمي لإبراز إمكانات الشباب وتحقيق المنشود منهم لبناء عمان.
وأشار العجمي إلى أن الشركة تسعى لتحقيق هذه الغاية من خلال عدة مبادرات منها برنامج إمداد وبرنامج إعداد وبرنامج التلمذة المهنية وبرنامج المنح الدراسية لأبناء المجتمع المحلي وجائزة الطاقة المتجددة لطلبة المدارس وأخيرا تمكين مهارات المستقبل. وأضاف العجمي أن الشركة ترحب بكل ما يعزز أواصر التعاون والاستفادة من النظم المطبقة في الشرق الأوسط.
ومن جانبها وضحت أريج بنت محسن حيدر درويش – رئيسة مجموعة شركات حيدر درويش أن مبادرة “نرقى” تقدم نهجا جديدا للمسؤولية الاجتماعية للشركات، وحلا مستدامًا بنتائج قابلة للقياس والتطوير بالتعاون مع الشركات التي تعهدت بالدعم.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك