الخميس - الموافق 23 سبتمبر 2021م

سلطنة عُمان تحقق خطوات متقدمة في عدد من مشاريع المنطقة الاقتصادية بالدقم

مسقط، خاص: محمد زكى
تواصل الحكومة العُمانية تنفيذ المشروعات الممكنة لرؤية عُمان 2040، من أجل الوصول إلى مصاف الدول المتقدمة، حيث قطعت المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم شوطا كبيرا في أعمال المشاريع التي يتم تنفيذها حاليا بالمنطقة، حيث وصلت نسبة الإنجاز في مشروع تجهيز أنظمة تصريف المياه بميناء الدقم 80%. فيما ارتفعت وتيرة العمل في مشروع ازدواجية طريق السلطان سعيد بن تيمور (الطريق الوطني 32 الجنوبي) إلى نسبة 87%، ويتم حاليا استكمال بعض المرافق في مشروع إنشاء ميناء الصيد البحري (متعدد الأغراض) بالدقم لتصل نسبته الإنجاز إلى 99.78% والذي يقام على مساحة 6 كيلومترات مربعة وبعمق 10 أمتار ويشمل كاسري أمواج بطول 3.4 كيلومتر ورصيفا ثابتا بطول 850 مترا ورصيفا للشرطة بطول 50 مترا بالإضافة إلى 5 مراسٍ عائمة للصيادين مع الجسور ومراسٍ عائمة أخرى لشرطة خفر السواحل.
كما سجل مشروع توسعة شبكة توزيع المياه بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ارتفاعا في وتيرة العمل لتصل نسبة الإنجاز إلى 97.25% ويستهدف المشروع البالغة تكلفته أكثر من مليوني ريال عماني توصيل المياه الصالحة للشرب إلى العديد من المواقع والمشاريع الاستثمارية قيد الإنشاء والمستقبلية بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ومن أبرزها منطقة الصناعات الخفيفة، ومنطقة الصناعات الثقيلة، ومنطقة الصناعات المتوسطة والخفيفة، ومنطقة حديقة الصخور.
وبحسب الاتفاقية سيتم إنشاء خزانين للمياه بسعة 500 متر مكعب ومحطات ضخ للمياه وإنشاء غرف للصمامات، وتوريد وتركيب الصمامات، وتركيب وصلات بشبكة المياه الحالية، واختبار خط الأنابيب وملحقاتها، وتشغيل خط الأنابيب بعد الإنشاء. ويبلغ طول خطوط الأنابيب التي سيتم تنفيذها وفق هذه الاتفاقية حوالي 17 كيلومترا. كما يتم حاليا إنشاء مخزن وغرفة تحكم بالمنطقة ووصلت نسبة إنجازه إلى 97%. وبلغ نسبة إنجاز مشروع تصميم وإنشاء محطة معالجة مياه الصرف الصحي إلى 95% ويتكون من تصميم وبناء محطة معالجة مياه الصرف الصحي لمدينة الدقم، وتبلغ القدرة الإجمالية 5000 متر مكعب يوميا والتي سيتم بناؤها على مرحلتين. فيما تنفذ المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم عده مشاريع مرتبطة بتطوير البنى الأساسية وذلك ضمن خطتها لاستكمال العديد من المرافق الخدمية أبرزها استكمال إنشاء الطريق رقم (5،1) والواصل بين الميناء والمصفاة.
وتعمل المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم على عدة مشاريع حاليا في مرحلة التناقص أبرزها إنشاء ازدواجية الطريق الوطني (32) بالدقم المرحلة الأولى والمرحلة الثانية ومشروع تصميم وتوريد وتركيب الطوافات العائمة وأعمال الصيانة بالرصيف الحكومي بميناء الدقم. وقد أسندت الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة مؤخرا مشروع تصميم وتصنيع وتوريد وتركيــب واختبار وتشــغيل رافعات الحاويات والرافعات الجســرية للرصيف التجاري لميناء الدقم، والتي تتميز بالعجلات المطاطية (TRG) التي يبلغ عددها 12 رافعة، ورافعات نقل الحاويات من السفن إلى الرصيف والعكس (STS) التي يبلغ عددها 4 رافعات، حيث إن الميناء يستخدم حاليا رافعات متحركة حتى وصول وتركيب الرافعات الرئيسية خلال الـ 18 شهرا.
تم اختيار رافعات تعتبــر الأحدث من نوعها وتتميز بالأتمتة والتحكم عــن بعد مــن محطــة التشــغيل، ويكون لكل رافعة مشــغل خاص بها، وســيتم تنفيــذ غالبيــة دورة التحميــل والتفريــغ تلقائيــا بمشــاركة مشــغل الرافعــة فقــط عنــد وضــع أو التقاط حاوية على الرصيف أو على الســفينة. كمــا تحتــوي الرافعـات علــى العديــد مــن الميــزات الرئيســية مــن بينها قدرة التحميــل إلى 65 طنا، وقدرة الوصــول إلــى 71 متــرا والوصــول الخلفي لـــ 18 مترا، الأمر الذي يمكنها من التعامل مع أكبر سفن الحاويات في العالم، ويبلغ مقاس السكـــك الحديديـــة 5.30 متر ، ويبلــغ ارتفاع الرفع 50 مترا فوق مســتوى الســكة، وعمــق الرفع 20 مترا تحت مســتوى الســكة، ويبلغ طول جسر الرافعة لكل جانب من التيار الكهربائي 550 متــرا، بالإضافة إلى نظام الألياف البصرية لنقل البيانات ومحطة التحكم عن بعد لمشــغل الرافعة.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك