الخميس - الموافق 21 أكتوبر 2021م

سلطنة عُمان تؤكد أهمية نبذ التطرف والعنف والكراهية والالتزام بالقيم الإنسانية المشتركة

مسقط، وكالات: محمد زكى
شاركت سلطنة عُمان ممثلة في وزارة الأوقاف والشئون الدينية في منتدى القيم الدينية الثامن 2021 المنعقد في مدينة بولونيا بالجمهورية الإيطالية، وترأس وفد سلطنة عُمان الدكتور محمد بن سعيد المعمري وكيل وزارة الأوقاف والشئون الدينية، والذي ألقى كلمة السلطنة في اجتماعات المنتدى بحضور 70 دولة، وما يقرب من 1000 مشارك، من حكومات وممثلين من شبكات ومجتمعات دينية وعقائدية من مختلف أرجاء العالم.
وأكد المعمرى في مستهل كلمته – اهتمام حكومة سلطنة عُمان بقيادة السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان بالقيم الإنسانية المشتركة، والدعوة إلى السلم والحوار، وتعزيز قيم التعايش والوئام بين المجتمعات والدول، مشيرا إلى ما حققته السلطنة خلال سنوات النهضة من حضور عالمي فاعل في تعزيز السلم العالمي، والسعي نحو حل المشكلات والصراعات بالحوار والطرق الدبلوماسية، ونبذ كافة صور التطرف والعنف والكراهية.
وأكد “إن السلطنة بفضل الله ونعمته وبما تقدمه من جهود عملية حثيثة تبوأت مراكز متقدمة في صعيد السلم والأمان، وفي خلوها من التطرف والإرهاب في مؤشر الإرهاب في العالم، وما اتخذته منخطوات ملموسة وواضحة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030”.
وأوضح أن رؤية عُمان 2040 تؤكد على الجوانب الإنسانية والقيم الدينية من خلال أهدافها الاستراتيجية وأولوياتها الوطنية والتي تتضمن في أولوية المواطنة والهوية والتراث والثقافة الوطنية تعزيز وجود مجتمع رائد عالميًا في التفاهم والتعايش والسلام، مع اعتزاز المجتمع بهويته ومواطنته وثقافته، والمحافظة على تراثه وتوثيقه ونشره عالميًا.
وعلى هامش المنتدى، شارك المعمرى في حلقة عمل تتعلق بالشباب، والتقى بعدد من المسئولين من مختلف دول العالم ومن ممثلي الأديان والثقافات، تم فيها تبادل الموضوعات ذات الاهتمام المشترك والسعي نحو تبادل الخبرات وتعزيز التعاون واستثمار الشراكات نحو مزيدٍ من الفاعلية في تعزيز الحوار والسلم في العالم.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك