الجمعة - الموافق 24 سبتمبر 2021م

سفير سلطنة عُمان بالقاهرة يبحث مجالات الاستثمار المشترك مع جمعية رجال الاعمال المصريين العمانيين

محمد زكى

أعرب السفير عبدالله بن ناصر الرحبي سفير سلطنة عُمان بالقاهرة عن آمال وطموحات وتطلعات السلطنة لفتح المجالات الاستثمارية والاقتصادية مع مصر تعزيزاً لأواصر العلاقات الأخوية المتينة بين البلدين ، جاء ذلك خلال لقاء نظمتة بعثة سفارة سلطنة عُمان لدى مصر اليوم، مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المصريين العمانيين بمقر السفارة .
وقد أعرب رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المصريين العمانيين عن سعادتهم بما استمعوا إليه في كلمة السفير عبدالله الرحبي والتي أشار فيها إلى عمق ورسوخ العلاقات المصرية العُمانية على مر التاريخ، وبما يمكن للسطنة أن تسهم فيه للانطلاق نحو عمل مشترك.
كما أكد محمد الجلاد رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المصريين عن رغبتهم في الاطلاع عن كثب عن الفرص والحوافز الاستثمارية، من خلال زيارات لهم للسلطنة سيتم تنظيمها خلال الفترة القليلة المقبلة.واستعرض اللقاء سبل التعاون بين مصر وسلطنة عُمان في عدة مجالات، تدفع بالاستثمار المشترك بين البلدين خطوات للأمام بما يعود بالنفع على البلدين والشعبين الشقيقين، خاصة أوجه الاستفادة من الصناعات الغذائية والتمور والاسماك بالاضافة الى السيراميك والبنيه التحتية ومواد التغليف والكرتون .
كما ناقش اللقاء أوجه التعاون المشترك بين مصر وسلطنة عُمان في مجالات متعددة مثل المنسوجات والمقاولات ، فضلاً عن بحث سبل التعاون المشترك في مجالات الإستزراع السمكي والصيد عبر البحار، خاصة أن السلطنة غنية بالثروة السمكية.
وفي نهاية اللقاء أعرب السفير عبدالله بن ناصر الرحبي عن آمال وطموحات وتطلعات السلطنة لفتح المجالات الاستثمارية والاقتصادية مع مصر تعزيزاً لآواصر العلاقات الأخوية المتينة بين البلدين.
حضر اللقاء محمد محمد الجلاد رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المصريين العمانيين وأعضاء مجلس الإدارة المهندس خالد الشال امين عام الجمعية والدكتور محمد سعد امين السر والمستشار ياسر قنطوش واحمد سراج أعضاء مجلس الإدارة.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك