الإثنين - الموافق 28 نوفمبر 2022م

زاهي حواس يرد على إهانة الفرنسيين للمصريين

محمد زكى

أبدى الدكتور زاهي حواس عالم المصريات ووزير الآثار الأسبق، غضبه من إهانة الفرنسيين للآثار المصرية، بعد تداول صورة منتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي لتمثال شامبليون وهو يضع قدمه على رأس رمسيس الثاني، أحد ملوك القدماء المصريين، بجامعة السوربون بفرنسا.

وأضاف حواس، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “الحكاية” الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب بقناة “mbc مصر”: “هل في اعتقاد الفرنسيين عندما صنعوا تمثالًا لشامبليون وهو يضع قدمه على رأس الملك رمسيس الثاني بأن ذلك يمثل منهم إهانة للحضارة الفرعونية؟ الإجابة لأ وهم لا يقصدوا إهانة الآثار المصرية لأن لهم باعًا طويلًا في الكشف عن الآثار المصرية”.

وتابع: “ما نقدرش نقول إن الفرنسيين يقصدوا إهانة الآثار المصرية ولكن لديهم فخر شديد بشامبليون”، مضيفًا: “في 2013 أرسلت خطابًا للسفير الفرنسي في القاهرة بأن وجود تمثال شامبليون وهو يضع قدمه على رأس رمسيس الثاني بشكل بشع يمثل إهانة لنا كمصريين ولكنه لم يرد”.

وأكمل: “حل الموضوع بأنه يجب على اللجنة الدائمة للآثار المصرية أنه توجه خطابًا رسميًّا للمسؤولين في فرنسا لإزالة التمثال لأنه إهانة للمصريين والحضارة الفرعونية”.

وأوضح: “أقول للفرنسيين بأن شامبليون ليس وحده من قام بفك رموز حجر رشيد ولكن سبقه في ذلك 5 علماء آخرين”.

وأكد: “لازم مصر تهدد بوقف البعثات المصرية الفرنسية لو ماشالوش تمثال شامبليون وانا شعرت بالإهانة بسببه”.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك