الخميس - الموافق 11 أغسطس 2022م

ريادة الأعمال الرقمية.. داعم محوري للاقتصاد العُماني

مسقط، خاص: محمد زكى
يشهد قطاع ريادة الأعمال في سلطنة عُمان، توسعًا في مجال التكنولوجيا تماشيًا مع تطورات الثورة الصناعية الرابعة، والاعتماد على التقنيات الحديثة في تسهيل الأعمال، مما أسهم بشكل كبير في بروز العديد من المشاريع في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتثبت جدارتها في مجال ريادة الأعمال الرقمية.
وأكد رواد أعمال وخبراء وجود الكثير من الفرص المتاحة لتوظيف التكنولوجيا الحديثة في إنشاء المشاريع الريادية الرقمية وتحقيق عوائد اقتصادية.
وقال حسين البحراني أحد رواد الأعمال في مجال التقنية حول الاختلاف بين إنشاء مشروع رقمي وآخر تقليدي، والحاجة المهمة لفهم الفرص والمخاطر قائلًا: تعد ريادة الأعمال في القطاع التقني رافعة مهمة للاقتصاد والتنمية لما تشكله من قيمة مضافة من الموارد في بيئة العمل الاقتصادي، من خلال توظيف التكنولوجيا في تحقيق عوائد اقتصادية وبأقل كلفة.
من جانبه، قال بدر الشبلي أحد المهتمين بالتقنية: لقد أثرت التكنولوجيا وتطورها على نمو مجتمع ريادة الأعمال وتطوره وانتشاره لدرجة أنه لا تكاد تخلو شركة ناشئة في أي قطاع كان من تطوير وابتكار يعتمد كليًا على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بما فيها من الصناعات والأعمال التقليدية مثل: التجارة والمواصلات، مما يدفع عجلة الاقتصاد والتنمية إلى آفاق أرحب.
وأضاف الشبلي: إن العلاقة بين ريادة الأعمال والتنمية التكنولوجية هي علاقة قوية، وعمق هذه التنمية في المجتمعات أثبتتها تجارب العقود الخمسة الماضية؛ إذ أوضحت أن ريادة الأعمال في قلب التنمية التكنولوجية وتنمية الإبداع والابتكار، وشكلت بطبيعتها وتطبيقاتها المختلفة رافعة للتقدم التكنولوجي والاقتصادي معا؛ لكون ريادة الأعمال عملية ضخ دماء جديدة، وخلق نشاط بشرايين الاقتصاديات الوطنية، ويتم من خلالها تحويل الأفكار والابتكارات والأحلام إلى مشاريع ملموسة تخدم الشركاء والمساهمين فيها، ومع الاهتمام بالقطاع الخاص ووصوله لمكانة عالية في التنمية الاقتصادية، أصبحت ريادة الأعمال محورًا رئيسًا للنهوض عبر المشاركة بإنجاز مشاريع طموحة، تحقق الأهداف الاستراتيجية للدولة، وتنويع القطاعات الاقتصادية، وتزويدها بأفكار مبتكرة، إضافة إلى تنمية المجتمعات.
وأشار عبدالله بن يوسف البلوشي المهتم بمجال التقنية إلى أن استخدام أحدث وسائل التقنية والتكنولوجيا في المشاريع الناشئة والريادية، هي أهم ميزة وأفضل فائدة من فوائد ريادة الأعمال، فالريادة مقرونة بالإبداع والتطوير المستمر، والإبداع هو أهم فارق بين العمل الريادي والعمل التجاري الاعتيادي، فرجال الأعمال ليسوا روادًا حتى يتمكنوا من الإبداع في الإدارة والتقنية التي تمتاز بسرعة الأداء ودقة النتائج وتعزيز اقتصاد المعرفة.
وأضاف البلوشي: إن التقنية تطورت بشكل كبير وتطورها يتسارع مع الأيام، وأن ظهور المنتجات التقنية أحدث ثورة في عالم التقنية والتكنولوجيا فاليوم أصبحت المنتجات التقنية جزءًا لا يتجزأ من يومنا، وأصبحت الشركات العالمية تتنافس على المنتجات التقنية.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك