الأربعاء - الموافق 22 سبتمبر 2021م

رسالة إلى سيدة مغرورة بقلم :- عادل عبد الرازق

سيدتي …

يا سيدة دروب العشق بمدينتنا

سيدتي ..

يا سيدة الأشعار والأوتار وغنوتنا

أرجو أن يسمح وقتك بدقائق

بضعة أسئلة حائرة

أسكبها على أعتبة القصر المغلق

أسكبها وأدعو للقلب المغرور أن يترفق

يتحرّى .. ويدقق ..

يا سيدتي ويشفق

أتمنى أن يسمح وقتك سيدتي ..

أن يتسع لحرف واحد من قصتنا

سيدتي ..

يا سيدة دروب الأشعار بمدينتنا

أرجو أن لا تسألي ..

عن إسمي وعن عنواني

جئت وقلبي ..

نعرض فقط قضيتنا

أنا ..

أنا الفارس المهزوم في عينيك

أنا ..

أنا الذيؤوضع قلبه على كفيّك

أنا الذي أبحث داخل قلبك

يا سيدتي عن انتصاراتي

أنا الذي يحيا بعد رحيلك

خلف الأحزان وخلف المآساة

أنا من يحمل سيفاً ورقيّاً

وحصاناً خشبياً

يعرج فوق الطرقات

أنا الذي كتبتك بين أشعري

وكانت أدمعي هى كلماتي

سيدتي ..

ما زلت أحبك حتى الآن

ما زلت أحبك رغم الأحزان

ما زلت أحب الإبحار بقلبك

يا سيدتي رغم هروب الشطآن

فأنا لم أعشق غيرك

وأنا لم أعرف غيرك

فأرجو أن يترفق قلبك

وأن تشرق برجوعك شمس سعادتنا

***

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك