السبت - الموافق 25 سبتمبر 2021م

رجل مطلق …ياسادة .. قصة قصبرة .. بقلم : جمال زرد

مثل كل رجال العالم دائما كان يحلم صديقى ” حليم “…بسيدة جميلة تعطية قلبها ..وعقلها ..وجسدها….وتطوية بحبها وحنانها …يضعها فى بيتة الصغير لترافقة فراشة ليعطيهاحبه وحنانه …..حلم ” حليم “برى ء جميل ..دعا بعدها ربه أن يتحقق يوما ما …ولكن حظة السىء …رمى بة فى أحضان سيدة لم يحبها قط …ولم يشعرمعها بالحب والحنان الذى كان يتمناة …كان يحلم بعش هادى ..ولكن مع الأسف لم توفر لة ذلك فى عش الزوجية …فا أختلف معها…فاتمردت علية فصفعها على وجهها الجميل …مرددا لم تكونى أبدا المرأة التى كنت أريد الزواج منها والتى كنت أحلم بها فى أحلامى ….فأنفصلا وكان الأنفصال هو العلاج الوحيد للزواج الفاشل …
…زملاء ” حليم ” فى العمل لاحظوا أنة لم بعد سعيدا فى أحوالة …بل هربت البسمة من وجهه البشوش … وأصلح وجوة كظيم من الحزن لفشلة فى زواجة الأول …فأشفقن علية ونصحاة بأعادة الكرة مرة أخرى …قبل يضع عمرة هباء …خاصة أنة فى مرحلة الشباب ..ومازال فى الثلاثين من عمرة ..وفى محاولة لزملائة …لنشر البهجة حولة من جديد ..ولأخراجه من همة …قاموا بزيارتة جميعا فى بيتة …بل أخرجوا معهم ليأـخذ نصيبة من ترف الحياة من جديد…بالرغم من ذلك مازال عقلة وقلبة يقراء سطور من دفتر الذكريات الماضية …وحتى الأن ياسادة…. لم ينسى أنة مجرد رجل مطلق فشل فى زواجة الأول ….
” تمت “

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك