الجمعة - الموافق 24 سبتمبر 2021م

رئيس وزراء نيبال يقوم بزيارة لسلطنة عُمان

لتعزيز التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية والتجارية  وتشجيع الاستثمارات المشتركة

 

 

محمد زكي

قام   شير باهادور ديوبا رئيس وزراء جمهورية النيبال زيارة لسلطنة عمان  قام بها في اطار اهتمام   السلطنة بتطوير وتعميق علاقاتها مع  دول العالم ، مما يعبر عن السياسات التي يوجه بتنفيذها السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان لدعم العلاقات الثنائية.

 

تم  عقد جلسة مباحثات رسمية وترأس الجانب العُماني فيها السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء. تناولت المباحثات سبل تعزيز كافة أوجه التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية وتشجيع الاستثمارات المتبادلة والاستفادة من الفرص المتاحة في المناطق الاقتصادية والحرة لكلا البلدين .

 

من جانبه عبّر السيد فهد بن محمود عن ترحيب السلطنة بالزيارة وما سوف يتبلور عنها من نتائج .

 

وأكد شير باهادور ديوبا أن هذه الزيارة أتت لدفع العلاقات التجارية والزراعية والتعليمية والصحية وتبادل الوفود خاصة أن بلاده ترحب بالاستثمار المشترك والمستثمرين العمانيين بالإضافة إلى تبادل الخبرات ، مبديا تطلعه إلى التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم دعما للعلاقات الثنائية.

 

جولة موسعة لرئيس وزراء النيـبال تشمل

 

جامع السلطان قابوس الأكبر والمتحف الوطني ودار الأوبرا السلطانية – مسقط

 

 

* قام شير باهادور ديوبا رئيس وزراء جمهورية النيبال  خلال زيارته لسلطنة عمان  بجولة شملت أهم المعالم .

 

في جامع السلطان قابوس الأكبر استمع إلى إيجاز عن تاريخ بناء الجامع وتعرف على التصاميم التي بُني بها والتي تضم نماذج لمختلف التصاميم المعمارية العمانية والإسلامية.و تعرف على المرافق التي يضمها كمعهد العلوم الإسلامية والمكتبة وقاعة المحاضرات.

 

ثم زار  المتحف الوطني الذي يضم 14 قاعة تحتوي على ما يقرب من 5500 مقتنى أثري تتوزع في قاعات الأرض والإنسان والتاريخ البحري والسلاح والمنجز الحضاري والأفلاج وما قبل التاريخ والعصور القديمة ،وكذلك قاعات :عُمان والعالم الخارجي، وعظمة الإسلام ،و عصر النهضة ،و التراث غير المادي.

 

وخلال زيارته إلى دار الأوبرا السلطانية – مسقط  تعرف علي المرافق التابعة لها وطبيعة العروض التي تقدمها وبرنامجها على مدار العام والتجهيزات التي تضمها والتي تعد من أحدث التجهيزات المستخدمة لعروض الموسيقى العالمية.كما اطلع على الدور الذي تقوم به دار الأوبرا السلطانية في المجال الثقافي وما تقدمه من فنون كلاسيكية عالية المستوى.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك