الأربعاء - الموافق 08 فبراير 2023م

رئيس حزب شباب مصر من الإسكندرية : السلفيين ورجال الأعمال قنابل أسفل قبة البرلمان القادم

الدكتور أحمد عبد الهادى رئيس حزب شباب مصر مع قيادات الحزب بالإسكندرية

كتب :- محمد زكي

أعرب الدكتور أحمد عبد الهادى رئيس حزب شباب مصر عن قلقه إزاء زحف تجار الدين وعناصر من الجماعة الإرهابية أسفل قبة البرلمان القادم عبر السلفيين الذين اعتبرهم القوة الوحيدة المنظمة فى كافة الإئتلافات والتشكيلات والتحالفات الحالية على الساحة .

وقال عبد الهادى خلال أول لقاء لقيادات الحزب فى  المحافظات والذى عقد بسيدى بشر بالإسكندرية أن حزب النور ومنذ تأسيسه يعتبر أحد الأذرع السياسية للسلفيين  وللعناصر الخفية من جماعة الإخوان الإرهابيين الذين سيتم الدفع بهم للبرلمان القادم عبر خطة داعمة على المستوى المالى والشعبى والسياسى فى ذات الوقت الذى يقود فيه السلفيين مخططات لدعم القيادة السياسية للبلاد بما لايلفت إنتباه كافة الأحزاب والقوى السياسية والشعب المصرى لهم ويحقق لهم إقتحام البرلمان القادم فى غياب التنظيم والتكاتف من جميع الإئتلافات الإنتخابية . وهو ماسيحقق لهذه الجماعات نسبة كبيرة من المقاعد سيتم إستغلالها لإحداث أكبر قدر من التشويش والتحريض والقلق لصالح الجماعات الدينية سواء إذا كان السلفيين أو الإخوان .

وقال رئيس حزب شباب مصر خلال اللقاء الذى شارك فيه قيادات حزب شباب مصر بمحافظة الإسكندرية أن الحزب لم يستطع الدفع بعدد من مرشحيه فى الإنتخابات البرلمانية الحالية لأن جميع مرشحيه شباب  ولايملكون الأموال التى تواجه وتنافس رؤس الأموال التى تغولت وتتحكم فى المنافسة حاليا وهو أمر ينذر بكارثة إن لم يتداركها الشعب المصرى فى الإنتخابات مشيرا إلى أن الكارثة تتضمن الدفع بعدد كبير من مرشحى سلطة رأس المال القادمين بأجندة تحكمها مصالح وإرتباطات متعلقة ببعض رجال الأعمال الذين أصبحوا يتحكموا فى الكثير من الأمور السياسية والإجتماعية والإعلامية والذين سوف يرسمون توجهات البرلمان القادم وفق هذه المصالح .

وذكر رئيس حزب شباب مصر أن المشكلة التى ستواجه البرلمان القادم سيطرة السلفيين والإخوان ورجال الأعمال على البرلمان القادم ليصبحوا هم الكتلة الكبيرة المتحكمة فى توجهاته وقراراته وسط غياب حقيقى من القوى الوطنية الفاعلة مما قد يجر البرلمان القادم لمعارك قد تؤدى بالوطن للمربع صفر داعيا جميع الأحزاب والقوى السياسية لنبذ الخلافات وإعلاء المصلحة الوطنية لمواجهة محاولات تغول سلطة رأس المال وإستغلال تجار الدين هذه الخلافات لإقتحام البرلمان القادم .  

وقد أعلن الدكتور أحمدعبد الهادى خلال اللقاء عن إطلاق إشارة البدء لإعادة تشكيل قواعد الحزب فى محافظة الإسكندرية  بقيادة سمير محمود هريدى وعقد عدد من اللقاءات مع شباب الحزب خلال الأسابيع القادمة لترسيخ دورهم على الساحة السياسية ودعم المرشح البرلمانى الذى يولى وجهه شطر الوطن ويضع مصالح الجماهير ومصالح الوطن فى الإعتبار .

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك