الأربعاء - الموافق 22 سبتمبر 2021م

رئيس جامعة إمارتية: إطلاق مشروعات تعليمية بمصر لدعم مسيرة «السيسي» في النهوض بالتعليم

محمد زكى
هنأ د. أحمد غنيم رئيس جامعة العلوم الحديثة بدبي، الرئيس عبد الفتاح السيسي على أداء القسم أمام مجلس النواب، السبت 2 يونيو، لفترة رئاسية ثانية بالجلسة التاريخية للبرلمان، معبراً عن أمنياته الطيبة في استكمال الرئيس السيسي للتنمية الشاملة والمستدامة التي بدأها
 
 

 
وأضاف في تصريحات صحفية، أن بيان الرئيس عقب أدائه اليمين كان شاملًا، ولم يغفل فيه أي من الملفات، وكان يحمل رسائل داخلية وخارجية، مشيراً إلى تركيز خطاب الرئيس أيضًا على ملفات التعليم والصحة والثقافة لبناء الشخصية المصرية والحفاظ على هويتها
 
 
 
وأوضح «غنيم» أن الرئيس السيسي يعلم جيداً مواطن الضعف في الدولة وما يحتاجه المواطن المصري البسيط وما تتطلبه الدولة المصرية من تركيز على بعض الملفات، مضيفا أن أولويات الرئيس خلال الولاية الأولى كانت تثبيت دعائم الدولة والمشروعات العملاقة والبنية الأساسية التي كانت متهاكلة
 
 
 
وتابع: أن أولويات الرئيس خلال الولاية الثانية ستكون مختلفة وستتركز على الاهتمام ببناء الإنسان المصري كما أعلن الرئيس في بيانه أمام البرلمان، من الاهتمام بملفي الصحة والتعليم وهو ما يؤكد أن ذلك سيكون مشروع قومي لمصر خلال الفترة القادمة لإعادة بناء الشخصية المصرية 
 
 
 
وكشف «غنيم» أنه تماشياً مع اهتمامات الدولة المصرية خلال المرحلة القادمة، فإن جامعة العلوم الحديثة بدبي التي يترأسها، عازمة على تعزيز التعاون مع مصر في مجال التعليم وذلك من خلال عدة مشروعات واعدة، بالإضافة إلى توقيع بروتوكول تعاون مع صندوق تطوير التعليم التابع لرئاسة مجلس الوزراء المصري لإطلاق مشروعات تعليمية تسهم في النهوض بالتعليم المصري
 
 
وأكد رئيس جامعة العلوم الحديثة بدبي، أن الرئيس السيسي قدم الكثير من أجل مصر وأشقائها العرب، والجامعة لن تدخر جهداً في دعم مسيرته من أجل النهوض بالتعليم في مصر، وستعمل جاهدة على دعم أي مشروعات تعليمية جادة تنهض بالتعليم ليصبح قاطرة التنمية للاقتصاد المصري وأساس لإعادة بناء الشخصية المصرية، لتعود مصر 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك