الأحد - الموافق 23 يناير 2022م

رئيس تحرير اليوم السابع في ندوة بجامعة الدلتا..القصاص:- من لم يلحق بركب الحضارة لن يدخل التاريخ.. مصر خلال السنوات الأخيرة أبهرت العالم

محمد زكى

أكد الكاتب الصحفي اكرم القصاص رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير جريدة وموقع “اليوم السابع” ، أن التغيرات والتطورات بالحياة سريعه جدا ومن لم يلحق بركب الحضارة والتقدم سوف يخرج من التاريخ فعلا ، و أشار إلى أن المشروعات القومية التى تمت على مستوي الجمهورية انعكست علي الجميع داخل مصر ، والجميع يؤكد انه بداية اي تنمية فى العالم تبدأ من منظومة الطرق والكباري وهي رقم 1 ، وهو ما بدأ تنفيذه بالفعل على مستوي كل الطرق وفتح طرق جديدة بمصر ، للتنمية الصناعية والزراعية
جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا بمدينة جمصه في محافظة الدقهلية وذلك عن المشروعات القومية للدولة المصرية ( الامل والمستقبل ) تحت رعاية الدكتور محمد ربيع ناصر رئيس مجلس امناء جامعة الدلتا، بحضور شادي عبدلله زلطة ، نائب رئيس تحرير جريدة الاهرام والصحفي المتخصص في شئون الرئاسة، و المهندس محمد محمد ربيع المدير التنفيذي للجامعة ، والدكتور يحي المشد رئيس جامعة الدلتا والدكتور محروس المعداوي عميد كلية الاداب بجامعة الدلتا

واشار القصاص أن العديد من المشاكل الضخمة قبل عام 2014 ، كانت في غياب توزيع ثمار العدالة ، والعشوائيات والتى كانت تشكل عار علي مصر ، و مشكلة البطالة و انتشار فيروس سي ، وانقطاع الكهرباء ، و الطرق المكسرة ، والصرف الصحي والمياه والبنزين والاقتصاد المنهار ،
و العالم اجمع ان مصر تحتاج الي 30 سنة لبدء الإصلاح ، والدول الطامعة فينا قالت مصر لان تستطيع عمل تقدم فى اي ملف ، وبدا الارهاب في المنطقة وفي مصر ، للقضاء على ما تبقي من مصر لكي تقع الي الابد ،
وجاءت 30 يونيو لتغير جميع النظريات والرهان كان من الداخل ، لتبهر العالم بما أنجزته ، و بدات المبادرات الرئاسية ومنها 100 مليون صحة حول “فيروس سي” وتقديم العلاج بالمجان حتي تم القضاء عليه بالكامل فى الوقت التى كان يصل فيه سعر العلاج بالخارج إلى 20 الف دولار ، وبدأ التدخل و حل مشكلة العشوائيات ، ببناء مدن جديدة وانشاء أحياء جديدة مثل الاسمرات 1 و 2 ، لبدء حل مشكلات العشوائيات و نقل السكان لمجتمع و واقع اجتماعي جديد
و أكد القصاص أن مصر قامت بالمعادلة الصعبة ، وكان السؤال مصر هتبدا منين ؟! ، ولكن الرئيس عبد الفتاح السيسي ، بدا في كل الملفات في وقت واحد ،و هي كانت استراتيجية المبادرات الرئيسية ، واصبحنا نصدر كهرباء بعد مرحلة العجز الكبير ، وتم التعامل مع كل الملفات فى نفس الوقت
و أكد أن الاصلاح الاقتصادي المؤلم نجح في تصليح الكثير من المشكلات ، والشعب المصري تحمل كثيرا جدا وانهاء ازدواجية بيع العملة في السوق السوداء ، والرئيس دائم يشكر الشعب ، لانه تحمل الصعاب
وتابع القصاص أن الدولة المصرية اهتمت بتصليح شكل العمران والتنسيق الحضاري ،
و استراتيجية ممرات التنمية واستراتيجية المبادرات الرئاسية كانت تحتاج عشرات السنين واصبحت الان واضحة واتت ثمارة
فيما أكد شادي عبد الله زلط ، أن الدولة اتخذت قرار قوي ، بتمكين الشباب فى العديد من المناصب الهامة ، ومنه نواب المحافظين ، والتى أشارت إلى اعتماد الدولة عليهم خلال المرحلة الحالية ، لتستفيد من أفكارهم الجديدة ، وأشار إلى أن مبادرة حياة كريمة بالقري الاكثر احتياجا حقق حلم الملايين من المصريين الذين كانوا يعانون سنوات طويلة دون أن ينظر إليهم أحد

وفي نهاية الندوة قدم المهندس محمد محمد ربيع المدير التنفيذي لجامعة الدلتا درع الجامعة لرئيس تحرير اليوم السابع ومدير تحرير جريدة الاهرام وتم التقاط الصور التذكارية مع طلاب الجامعة

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك