السبت - الموافق 31 يوليو 2021م

رئيس الهيئة الوطنية للصحافة يستقبل سفير عُمان بالقاهرة ..الإعداد لتوقيع بروتوكول تعاون مشترك في مجال الطباعة وتبادل الخبرات

محمد زكى

استقبل المهندس عبد الصادق الشوربجي، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة،  الأحد، بمقر الهيئة، السفير عبدالله بن ناصر الرحبي سفير سلطنة عُمان لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، لبحث تعزيز أوجه التعاون المشترك بين الجانبين.

حضر اللقاء د. أحمد مختار وكيل الهيئة، ووليد عبدالعزيز عضو الهيئة، ومروة السيسي الأمين العام.

في بداية اللقاء، رحب رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، بالسفير عبدالله بن ناصر الرحبي في بلده الثاني مصر، مؤكداً على عمق ومتانة العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين والتى تمتد عبر التاريخ، وأشار إلى حرص القيادتين المصرية والعُمانية على دفع وتعزيز أواصر التعاون الثنائي والتنسيق المشترك في مختلف المجالات.

وخلال اللقاء، أوضح المهندس عبدالصادق الشوربجي، بعض من اختصاصات الهيئة للسفير العُماني، وأكد أن الهيئة الوطنية للصحافة قطعت شوطاً كبيراً في ملف إعادة الهيكلة للمؤسسات الصحفية القومية في إطار مواجهة التحديات الراهنة والتى تعاني منها الصحافة الورقية في العالم أجمع فضلاً عن تعزيز دورها التاريخي والقومي كأداة رئيسية للتثقيف والتنوير .

كما أشار إلى دور الهيئة الوطنية للصحافة في إجراء تقييم دوري شامل لكل إدارات المؤسسات الصحفية وإصداراتها، واتخاذ إجراءات التصويب اللازمة، وأضاف أن خطة عمل الهيئة أسفرت عن نتائج إيجابية ظهرت بتحسن في المؤشرات المالية ومجمل الأوضاع وحل عدد من التحديات التي كانت تمثل عائقاً أمام عدد من المؤسسات.

وخلال اللقاء، تم اقتراح بروتوكول تعاون مشترك وتبادل الخبرات بين الجانبين وخاصة في مجال الطباعة، والاطلاع على التجربة المصرية في عالم الطباعة والنشر وكذلك التجربة العُمانية في إنشاء شركة موحدة للطباعة، وإعداد الكوادر المدربة في هذا الشأن.

من جانبه، عبر السفير عبدالله بن ناصر الرحبي سفير سلطنة عُمان لدى مصر ومندوبها لدى جامعة الدول العربية، عن سعادته بالتواجد في بلده الثاني مصر، وأشار إلى العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين، كما أشار إلى موقف عُمان التاريخي مع مصر خلال حرب أكتوبر المجيدة وبعدها، وأكد أن مصر في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، شهدت طفرات غير مسبوقة في شتى المجالات.

وأوضح أنه تم تشكيل لجنة من رجال الأعمال المصريين والعُمانيين لوضع خطة مشتركة تعزز الاستثمار بين البلدين، وأضاف: “نريد مستثمرين مصريين في الأمن الغذائي والسياحة والمدن الحديثة وشبكة الطرق وفي مجال توطين الصناعة”.

وأبدى السفير العُماني بالقاهرة ترحيبه بتوقيع بروتوكول تعاون مشترك مع الهيئة الوطنية للصحافة سواء في المحتوى الصحفي الورقي أو الإلكتروني وتدريب الكوادر الصحفية وتبادل الخبرات بين الجانبين.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك