الثلاثاء - الموافق 13 أبريل 2021م

ذكري .. بقلم الأديبة عبير صفوت ..ترجمة الى البرتغالية: تغريد بو مرعي

لم يمر الليل إلا وكان يركض كالمجنون في صحن الدار ، ينزع الصلجان والمسامير من فوهة النافذة ، يجهر بقوة الرعد وجرأة العصيان :
قلت لكِ مراراً وتكرارا ، لا تفتحي النافذة ابدا .
طافت رياح غريبة عاصية تنزع الأمان من قلب الوحيد تخاطبه بملامة وتهكم :
دائما ستكون وحدك .
بكي الرجل وزرف دموعاً يطنب لها صهيل الليل علي وحيد ، الا بالذكري تأنسه .
ذكرى
لم يمر الليل إلا وكان يركض كالمجنون في صحن الدار ، ينزع الصولجان والمسامير من فوهة النافذة ، يجهر بقوة الرعد وجرأة العصيان :
قلت لكِ مراراً وتكرارًا ، لا تفتحي النافذة أبدًا .
طافت رياح غريبة عاصية، تنزع الأمان من قلب الوحيد، تخاطبه بملامة وتهكم : دائمًا ستكون وحدك .
بكى الرجل وذرف دموعاً يطنب لها صهيل الليل على وحيد، إلا بالذكرى تؤنسة

 

بقلم الاديبة : عبير صفوت
ترجمة الى البرتغالية: تغريد بو مرعي
Memória
Escrito pelo escritor Abeer Safwat
A noite não passava a menos que ele corresse como um louco no pátio da casa, retirando os pregos da janela, proferindo o poder do trovão e a audácia da desobediência:
Eu te disse uma e outra vez, nunca abra a janela.
Uma rajada estranha de vento rugiu,
Tire a segurança do coração do único,
fale com ele de forma culpada e sarcástica:
Você sempre estará sozinho.
O homem chorou e derramou lágrimas
expandui pelo relincho da noite para um solitário, exceto pela memória se associa_lo.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك