الإثنين - الموافق 30 نوفمبر 2020م

د .عطية الأسيوطي:لا يستقيم الحب إلا على ساقين ” ساق الإهتمام وساق الإحترام” .. حوار /لزهر دخان

تحية إجلال وإكبار إلى ضيفي الدكتور عطية الأسيوطي . وإليكم سيداتي سادتي المتابعين العرب ،أيها الجمهور الوفي الذي كان قد تابعنا مؤخراً في سلسلة حوارات جمعتنا بأدباء مصريين كبار .

بداية دكتور عطية ، هلا رحبت بجمهورنا الحبيب. وأضفت إلى معلوماتنا أهم أجزاء سيرتك الذاتية العلمية والفنية. قبل أن نشرع في طرح أسئلتنا عَنكَ :
تفضل دكتور:
أهلا وسهلا بحضرتك يا أستاذ لزهر الشاعر الرائع والمتميز دائما. وأهلا بكل الجمهور الوفى المحترم من المحيط إلى الخليج.
نبذة مختصرة عن السيرة الذاتية الخاصة بى :
دكتور عطية ميسر عبد الغنى عطية . والشهرة دكتور عطية الأسيوطى من محافظة أسيوط من مركز أبنوب الحمام ، مسقط رأسى الذى أعتز بها كثيرا .
تخرجت من كلية طب جامعة أسيوط .وبعد التخرج إنتقلت للعمل بمحافظة الوادى الجديد. ثم إنتقلت بعد ذلك إلى القاهرة .والإستقرار بها ثم السفر إلى المملكة العربية السعودية من عام 2007 إلى الآن .
متزوج من الدكتورة أمانى أحمد سليمان، مدرس جراحة المسالك البولية فى كلية طب الأزهر بنات ولدي 3 بنات.
س1: سَمعناك تردد مقولة (الحياة أقصر من أن تشرح للناس حسن نواياك …. !!!!!). فهل هي أيضاً ليست كافية لتشرح لنا ماذا عَلمتك . وهل أوصلتك الصدف إلى دار الأديب لتطبع كتابك *علمتني الحياة * أو كنت من البداية على علاقة بدكتورنا الكبير سيد غيث.
ج1: أولاً أتوجه بخالص الشكر والتقدير للدكتور سيد غيث لأنه صاحب الفضل بعد الله عز وجل فى إصدار كتابى “علمتنى الحياة ” لأنه شجعنى كثيرا على الإقدام على هذه الخطوة .وأصر كثيرا على أن يكون لدى كتاب .لأنه رأى موهبة الشعر والكتابة عندى من خلال متابعتهِ لصفحتى المتواضعة على الفيسبوك. وقام بمجهود جبار فى إقناعى بذلك.
وعندما اقول علمتنى الحياة أقصد به ما تعلمته فى حياتى أثناء مراحل التعليم المختلفة إبتداء من المدارس والجامعة بالإضافة إلى خبرات عميقة فى الحياة من مواقف وظروف معينة وعمل وإحتكاك بكل أنواع البشر من جميع الأعمار .وكذلك ما تعلمته من السفر والغربة والتعامل مع جنسيات مختلفة من جميع أنحاء العالم .بالإضافة إلى ما تعلمته من أدباء وعظماء وفلاسفة وشعراء
وعندما اقول علمتنى الحياة أقصد به ما تعلمته فى حياتى أثناء مراحل التعليم المختلفة إبتداء من المدارس والجامعة بالإضافة إلى خبرات عميقة فى الحياة من مواقف وظروف معينة وعمل وإحتكاك بكل أنواع البشر من جميع الأعمار .وكذلك ما تعلمته من السفر والغربة والتعامل مع جنسيات مختلفة من جميع أنحاء العالم .بالإضافة إلى ما تعلمته من أدباء وعظماء وفلاسفة وشعراء
عندما أقول الحياة أقصر من أن تشرح للناس حسن نواياك .بمعنى أن الحياة قصيرة جدا ومهما حاولت إرضاء كل الناس لن تستطيع ذلك لأن رضا الناس غاية لا تدرك وهذا هو طبع البشر ودائما كل إنسان يكون لديه عدد كبير من الناس لا يرضوا عنه مهما فعل معهم. ويجب على الإنسان أن لا يلقى بالا إلى ذلك لأنه يشتت تركيزه .ويبتعد كثيرا عن تحقيق أهدافه فى الحياة.
س2 : قرأت لك مقولة مُحكمة الإستقامة . وفيها إضافة كبيرة لتعريف الحب . ونصها :(لا يستقيم الحب إلا على ساقين،،،،،ساق الإهتمام وساق الإحترام ،،،،،،إذا فقد أحدهما فهو حب أعرج والحب الأعرج لا مكان له في القلب ..!!) فهل كلفتكَ هذه الخلاصة الكثير من الوقت لترى النور . ؟؟
ج2: عندما أقول لا يستقيم الحب إلا على ساقين، وهما الإهتمام والإحترام. وإن فقد أحدهما فهو حب أعرج .وهذه حقيقة فعلا لأن الإهتمام والإحترام فى الحب هما الأساس فى إستمرار الحب .وأن فقدنا أحدهما فلن يستمر الحب ولن يكتب له النجاح.
س3: لم أفهم تماما ما قصدته بقولكَ (الناس يؤذون بعضهم البعض بقدر النقص الموجود لديهم …..!!!!!!) فما قصدك . كأني بك قد تحدثت عن من فعل السوء بجهالتهِ ؟
ج3:
عندما أقول الناس يؤذون بعضهم البعض بقدر النقص الموجود لديهم . أقصد أن الإنسان الناقص يكمل نقصه بأذى الآخرين فى أحيانا كثيرة .وهو متعمد فى ذلك وليس لسوء جهله لأنه دائما يشعر بعقدة النقص لديه ويريد أن يشوه صورة الآخرين ويتعمد الإيذاء لهم .حتى يشعر أنه إكتمل بذلك وهو غالبا ما يعانى من مرض نفسى وعقدة لديه لشعوره بالنقص دائما .مهما وصل إلى أعلى المناصب وإمتلك المال دائما يشعر بالنقص لديه
س4: قبل نهاية العام 2019 كتبت تقول: (راقت لى إماطة الأذى عن مشاعر الناس لا يقل درجة عن إماطة الأذى عن طريقهم بل قد يفوق ..!!!) . هل علمك الطب هذه المسؤولية ؟؟ أو تعلمتها من المجتمع السعودي . أو هي واجبك الوطني يعني مصريتك.
ج4: إماطة الأذى عن مشاعر الناس لا يقل درجة عن إماطة الأذى من الطريق بل قد يفوق .
هذه حقيقة فعلاً لأن الإحساس بالآخرين يحتاج إلى حاسة سادسة لا يملكها إلا
الأنقياء .والإنسانية رتبة لا يصل إليها الكثير من البشر . لأن مراعاة مشاعر الآخرين ومراعاة الكلمات التى نتفوه بها. قد تكون سببا فى سعادة إنسان أو قد تكون سببا فى كثير من الآلام النفسية للآخرين. وكون أن الإنسان أتى عن طريق علاقة شرعية هذا لا يكفى أن يطلق عليه لقب “إنسان ابن حلال “ولكن هناك مجهود جبار أخلاقى وإنسانى .يتحتم القيام به أو على الأقل أن يجنب الآخرين من الإيذاء وجرح مشاعرهم.
س5: لا تكون المعركة القادمة ليست محتملة . ولا مرتقبة إذا توفرت لها أسباب في الحاضر. في رأيك ما هي المعارك القادمة .التي أنت وحدك تعرف أسبابها الحَاضرة؟؟
ج5: المعارك القادمة كثيرة بكل تأكيد منها ما هو فى عالمنا العربى ومنها ما هو على الصعيد الدولى .
أكثر المعارك القادمة فى عالمنا العربى هو محاولة تفتيت وتقسيم الدول العربية كلها. وذلك عن طريق نشر التطرف والتعصب والإرهاب بين أبناء الشعب الواحد للقتال. فيما بينهم ونشر الفوضى والهاء الشعوب حتى لا تستطيع الدول العربية التفرغ للتنمية والتقدم .حتى لا تشكل خطرا على العالم الغربى وأمريكا. أن تمكنت فى ذلك
والحروب القادمة أعتقد حروب المياه. هى الحروب القادمة فى الفترة المقبلة . والشركات والرأسمالية تحاول صياغة العالم من جديد فى الفترة القادمة.
س6: (يُقاس رُقي الإنسان بمستوى حفاظهِ على مشاعر غيرهِ…..!!!!!!) هل هذا الإستنتاج لك . وما أهم نتائجهِ إذا إستخدمهُ الإنسان فعلاً في حَياتهِ وتعايشهِ مع الأخرين.؟
ج6: (يقاس رقى الإنسان بمستوى حفاظه على مشاعر غيره )
لو طبقنا ذلك فى حياتنا اليومية أكثر من 90 % من المشاكل الموجودة بيننا تختفى تلقائيا. لأن مراعاة مشاعر الآخرين تكون دائما نتيجة تربية أخلاقية وبيئية ودينية يفتقدها الكثير للأسف الشديد.
س7: حسبما قدمته أنت كطبيب . هل ترى نفسك تلميذ فقط . أو طبيب كبير وعبقرية نادرة؟
ج7: أنا ليس بالطبيب الكبير والعبقرية النادرة. ولكن الحمد لله رب العالمين راضى عن نفسى تماما فى ظل الظروف والمنعطفات التى واجهتها بكل إرادة وطموح وتحدى.
س8: لا مستحيل بالنسبة لكبار العباقرة . هل توصلت إلى القناعة التي تشجعهم على الإبداع . فيغزون الفضاء ويصنعون المعزات. وقد تكون ببساطة مختصرة في تكرار التجربة فور فشلها .
ج8: أكييد طبعا لا مستحيل بالنسبة لكبار العباقرة . لأنهم قهروا المستحيل ولم يعرف اليأس طريقا إليهم. وتحدوا كل الظروف حتى وصلوا إلى ما أرادوا إليه نتيجة الطموح والإرادة والتحدى والصمود.
س9: هل نجت الأمة العربية من كورونا . فقررت أمريكا والبحرين والإمارات ودول عربية أخرى ستنظم للسلام المزعوم قريباً . قرروا جميعاً الثأرمن صحة العرب . وتقليص خسائر أمريكا والغرب بمثل هذه الصفقات الإستسلامية.
ج9: لحد ما نجت الأمة العربية من كورونا .ولكن للأسف الشديد لم تنجح الأمة العربية بكل ما تمتلك من ثروات وقدرات مختلفة. وكوادر بشرية فى وجود تكامل عربى ووحدة عربية فى مواجهة التحالفات الأخرى . وأعتقد أن الغالبية العظمى من الشعوب العربية الحرة على قدر كبير من الوعى لم يحدث وسوف يكون لها الرأى الأخير فى النهاية.
س10: ثبت عَملياً أن أمتنا ليست مُصنعة ، وقد لا تكون صناعية. فهل سيثبت هذا عِلمياً قريبا أو بعيدا. وفي رأيك ما الحل كي نحصل على نتائج علمية أفضل من العملية ؟
ج10: ما لم تهتم الدول العربية بالتعليم والبحث العلمى وتخصيص ميزانية ضخمة لهما . بدلا من تخصيص المليارات فى تفاهات لا قيمة لها .سوف يستمر الوضع القائم لما هو عليه وربما للأسوأ مستقبلا.

 

التعليقات