الجمعة - الموافق 24 سبتمبر 2021م

دنشواى …المفترى عليـــــها

 

كتب :جمال زرد

ماحدث فى دنشوا ى أحدى قرى محافظة المنوفية … ملحمة تاريخية سطرها التاريخ المصرى…وأطلق عليها المؤر خين وكتبة تاريخ مصر ” مذبحة دنشواى” الملحمة بدأت بوصول مجموعة من الضباط الأنجليز الى قرية دنشواى فى ظهر يوم 13 يونيو سنة 1906أى فى فصل الصيف فى مصر المحروسة ….لصيد الحمام لكن طلقات الرصاص من بنادقهم لم تخرج نحو الحمام الطائر فى السماء ….ولكن أتجهت نحو جرن أحد أهالى القري’ ” الجرن “عبارة عن مكان يدرس فية القمح قبل أختراع الالات الزراعية الحديثة ….. فوقعت مشادة بين الطرفين بين الأهالى والضباط وأستطاع خفراء القرية أنقاذ ثلاثة ضباط… وأصيب الرابع بضربة شمس ثم توفى بعد ذلك…. وكان هناك ضابط خامس فقد جرى حتى وصل الى معسكر الأنجليز… فخرجوا بكامل أسلحتهم وطاردوا كل من يقابلهم من فلاحين…. بل قتلوا أحدهم وهو نفس الشخص الذى كان يسعى لأنقاذ الضابط الأنجليزى من ضربة الشمس ثم توفى….. فأقام المستعمر وأعوانة محكمة لمحاكمة أهل القرية فأعدم 4 منهم وحبس 2 بالاشغال الشاقة المؤبدة… بل وجلد ثلاثة أفراد أمام أهل القرية بدعوى أنها عبرة للقرى الأخرى التى تحيط قرية دنشواى ….وبالتحقيقات المزورة والمحاكمة… ومرافعة عدو الشعب عميل الأنجليز ابراهيم الهلباوى كممثل للا دعاء…. بل كان يدافع عن أهالى دنشواى مجموعة من المحاميين الوطنيين بقيادة أستاذنا أحمد لطفى السيد …..وفى يوم المحاكمة وتنفيذ الأحكام تحولت دنشواى أحدى قرى محافظة المنوفية الى مناحة حيث بكى جميع أهلها شيوخ ونساء وأطفال بل كانت تلك الحادثة أحد أسباب ثورة 1919 ضد الأحتلال الأنجليزى… والتى كانت تطالب برحيل الأ ستعمار وظل ذلك حتى قيام ثورة يوليو 1952بقيلدة ناصر وزملائة الأحرار ” رحمة الله عليهم ” التى حررت مصر من الأحتلال الأنجليزى بعد أحتلال دائم سبعون عاما…. لم تكن دنشواى أول وأخر أنتفاضة ضد الأستعمار الأنجليزى ,,,,بل سبقها حوادث أخرى مثل ثورة قرية الكنيسة بالجيزة عام 1887لقتلهم أحد الأهالى أثناء الصيد بالقرية…. بل كان هناك مناوشات ضد البحارة الأنجليز بمدينة الاسكندرية عام 1895….وكذا أنتفاضة الحجارة لأهل حى السيدة زينب بالقاهرة عام 1895….تحيا مصر…وأهلها الكرام …

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك