الأحد - الموافق 02 أكتوبر 2022م

حملة في بريطانيا وألمانيا لترويج السياحة العمانية والتعريف ببرنامج “كأس العالم”

محمد زكى

تنظم وزارة التراث والسياحة حملة ترويجية في بريطانيا وألمانيا في الفترة من 12 إلى 16 سبتمبر الحالي، وذلك ضمن جهودها للترويج عن المقومات السياحية والتراثية في سلطنة عُمان.
ويأتي تنظيم الجولة الحالية، التي تشمل لندن ومانشستر وميونيخ وفرانكفورت، استكمالًا للجولات الترويجية التي بدأتها وزارة التراث والسياحة في الهند، مع عودة مؤشرات الانتعاش للقطاع السياحي في العالم بعد تأثره بتداعيات جائحة كوفيد-19 خلال العامين الماضيين، إضافة إلى التعريف ببرنامج سلطنة عُمان لدعم جهود دولة قطر في إنجاح كأس العالم، والاحتفاء بتنظيم هذه الفعالية العالمية في المنطقة عبر الترويج لسلطنة عُمان ومسقط كمدينة رئيسية معتمدة لاستقبال جماهير المونديال.
وتبدأ الجولة الترويجية في بريطانيا بالعاصمة لندن؛ حيث تنظم وزارة التراث والسياحة حلقات عمل واجتماعات ثنائية وجماعية بين نخبة من الشركات والفنادق السياحية وشركات الطيران في سلطنة عُمان مع ممثلي شركات السياحة ومشغلي الجولات السياحية ووكلاء السفر في بريطانيا بهدف زيادة الزوار إلى سلطنة عُمان. وتشهد مدينة مانشستر حلقة العمل الثانية يوم 13 سبتمبر، ثم تنتقل إلى ألمانيا؛ حيث تنظم حلقة عمل في ميونخ في 15 سبتمبر، وتختتم بحلقة عمل فرانكفورت في 16 سبتمبر.
وتشهد حلقات العمل الترويجية، استعراض التجارب السياحية المتنوعة في سلطنة عمان، وإبرام شراكات وتوقيع عقود بين الشركات السياحية في عُمان وبريطانيا وألمانيا من جهة أخرى، ما يُسهم في تحفيز النشاط السياحي خلال الفترة المقبلة.
ويتوقع أن يستقطب برنامج عُمان لكأس العالم اهتمامًا كبيرًا في كل من بريطانيا وألمانيا، التي تأهلت فرقها للمشاركة في نهائيات المونديال، إضافة إلى جماهير ويلز ودول أوروبية أخرى تشارك في المونديال. وتغطي خدمات الشركات السياحية البريطانية والألمانية هذه الأسواق. ويتميز البرنامج الذي طرحته السلطنة بتوفير مقومات وعناصر جذب سياحية فريدة من نوعها، من حيث السياحة التراثية وسياحة المغامرات مثل المشي لمسافات طويلة في الجبال والنزول في الكهوف والغوص لمشاهدة الشعاب المرجانية الملونة لجزر الديمانيات أو التخييم تحت النجوم في رمال الشرقية.
وتعليقًا على تنظيم وزارة التراث والسياحة لحلقات العمل المتنقلة في أوروبا، قالت أسماء بنت سالم الحجرية مدير عام مساعد بالمديرية العامة للترويج السياحي في وزارة التراث والسياحة: “تعد بريطانيا وألمانيا من الأسواق المهمة للترويج وعرض أهم المنتجات السياحية التي تمتاز بها سلطنة عمان، التي تعد وجهة سياحية مهمة تلبي متطلبات واهتمامات شرائح واسعة من السياح في البلدين. ويأتي اختيار بريطانيا وألمانيا لتدشين الحملات الترويجية في أوروبا بعد نجاح حملتنا في الهند، التي عكست اهتمامًا كبيرًا من قبل المسؤولين والعاملين في قطاع السياحة بتوسيع نطاق التعاون وزيادة أعداد الزوار إلى سلطنة عمان”.
وأضافت المدير العام المساعد للترويج السياحي: “تأتي هذه الحملات الترويجية أيضًا بناءً على الدراسات التي قامت بها وزارة التراث والسياحة، والتي أوضحت الحاجة إلى مزيد من التعريف بمقومات السياحة في سلطنة عمان، وبناء وتعزيز العلاقات بين المشغلين السياحيين في عُمان والمملكة المتحدة وألمانيا وغيرها من الدول الأوروبية، التي تعد مصدرًا مهمًا للسياح لجميع الوجهات. كذلك، فإن المقومات السياحية للسلطنة تُلبي متطلبات مختلف شرائح السياح في هذه الدول”. وأكدت أن “سلطنة عُمان وجهة متعددة المواسم تشتهر بجمالها الطبيعي وتراثها الثقافي وكرم ضيافتها وتستقطب السياح من جميع الفئات، وأن التركيز ينصب في الوقت الحالي على جذب المزيد من المسافرين من ذوي الدخل المرتفع لتجربة الضيافة الفاخرة والمتنوعة”.
يشار إلى أن برنامج سلطنة عُمان لاستقبال مشجعي كأس العالم سيعمل على ترسيخ دور السلطنة كبوابة لكأس العالم في قطر، والذي سيشمل رحلات يومية مجدولة بين السلطنة وقطر من 20 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022، وتأشيرات متعددة الدخول للجماهير، الذين ستتاح لهم الفرصة أيضًا لجلب أقاربهم من الدرجة الأولى للاستمتاع بالإقامة في ربوع سلطنة عمان لمشاهدة جميع مباريات كأس العالم. علاوة على ذلك، سيقدم البرنامج تسهيلات في التنقل وإجراءات المطار، إضافةَ إلى باقات سياحية والعديد من الفعاليات والأنشطة الجماهيرية من خلال الاستفادة من أكثر من 20000 غرفة فندقية في 11 محافظة وأكثر من 200 منتج سياحي يقدمها 35 مورِّدًا في قطاع السياحة.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك