الأربعاء - الموافق 14 أبريل 2021م

حمدي كسكين : – بلاغ للنائب العام …ما زال مسلسل إهدار المال العام مستمرا …من المستفيد من تدمير فرع أتوبيس شرق الدلتا بفاقوس

لعبت شركة أتوبيس شرق الدلتا دورا محوريا في نقل الركاب منذ إنشاء الشركة حتي وقت قريب هناك أيدي خبيثة تعمل لتدمير الشركة وتصفيتها للاستفادة من طرح بيع أراضي الشركة التي تقدر بالمليارات علي المستثمرين الجدد والاستفادة من العمولات حتي لو كان علي حساب خراب الشركة ونهب المال العام وأنا في هذا المقال سأتناول ما ال اليه حال فرع الشركة في فاقوس من خراب
تملك شركة أتوبيس شرق الدلتا فرع فاقوس ما يزيد عن ٣٧ أتوبيسا بسعة ٥٢ راكب للأتوبيس كانت تجوب كل محافظات مصر يوميا ونتيجة للأهمال المتعمد من مجلس إدارة الشركة في القاهرة خرج من الخدمة أكثر من ٢٥ اتوبيسا تم تكهينهم موجودين في جراج الشركة فرع فاقوس لك أن تتخيل عزيزي القارئ خروج أتوبيس من الخدمة نظرا لحاجته لأربع اطارات فقط لأغير أو عشرات الاتوبيسات خرجت من الخدمة لحاجة الأتوبيس لتيل فرامل أو طقم شمبر أو مسمار قلاووظ أو لأن تنك البنزين مخروم ومحتاج بنطة لحام وبعض الأتوبيسات التي تم تتخريدها محتاجة فقط لاغير لطقم بستم وبعض قطع الغيار البسيطة والسبب عند مخاطبة مجلس الإدارة بالقاهرة يكون الرد …. الميزانية لا تسمح والمخازن خالية من قطع الغيار رغم أن فرع الشركة في فاقوس يملك ورشة صيانة وحملة ميكانيكية من أمهر الصنايعية ورغم أن عدد الموظفين في فرع الشركة في فاقوس يزيد عن ٢٢٥ موظف يعيشون قصص مأساوية نظرا لتدني مرتباتهم وضآلة ما يحصلون عليه من حوافز مما اضطر معظمهم ليعملوا علي تكاتك بعد ساعات العمل الرسمي …. ليوفروا لأسرهم أبسط مقومات الحياة
العاملين بفرع فاقوس يعيشون قصص مأساوية ومهددين بالطرد من شققهم نظرا لتراكم مستحقات الايجار عليهم
كبار المسئولين في الشركة الأم بمجلس الادارة بالقاهرة والذين يحصلون علي مميزات ومكافات تقدر بالملايين بمكاتبهم المكيفة بالقاهرة لا يدرون شيئا عما يحدث بالفروع في الأقاليم وبخاصة فرع فاقوس
مطلوب محاسبة هؤلاء المسئولين عن إهدار المال العام والسبب في خراب إكثر من ٢٥ أتوبيسا تزيد قيمتهم عن ٥٠ مليون جنيه علي الأقل تم تدميرها بالكامل نظرا للاهمال
الجدير بالذكر أن الشركة تضع يدها علي أكثر من ١٧ ألف متر تتوسط مكانا حيويا في فاقوس وكان مجلس مدينة فاقوس قد قدم الأرض للشركة وهي تتبع قطاع الأعمال العام دون قرار تخصيص في عهد المرحوم النائب محمد عزب عضو مجلس الشعب عن دائرة فاقوس في حينها يشغل مدير فرع الشركة في فاقوس
أربعة أفدنة ملكا لمجلس مدينة فاقوس تضع الشركة يدها عليها وأقامت عليها سورا ومباني ادارية وبعض المحلات التي طرحتها للايجار هذه الأرض التي استولت عليها شركة أتوبيس شرق الدلتا معرضة الان للبيع لتلتهم الشركة قيمة الأرض التي لا تمتلكها هي وقطاع الأعمال العام قيمة الأرض تقدر بالمليارات والشركة في طريقها للتصفية وأخشي ما أخشاه أن تذهب هذه المليارات للشركة الفاشلة أو لقطاع الأعمال العام دون أن تستفيد فاقوس منها بشئ وهي في الأصل ملكا لمركز ومدينة فاقوس
مطلوب من السادة نواب البرلمان والشيوخ تحديد مساحة ٥٠٠ متر كموقف للشركة وتخصيص بقية المساحة للمنفعة العامة كبناء مستشفي أو مدرسة أو أي خدمات تعود بالنفع والفائدة علي فاقوس
اللهم اني قد بلغت اللهم فاشهد

 

حمدى كسكين

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك