الأربعاء - الموافق 02 ديسمبر 2020م

(( حكم الاحتفال بالمولد النبوي ))

🍀 قال الحافظ السخاوي: “عمل المولد الشريف لم ينقل عن أحد من السلف الصالح في القرون الثلاثة الفاضلة وإنما حدث بعد”. (سبل الهدى والرشاد للصالحي 1/439)

🍀 أول من أحدث ما يسمى بالمولد النبوي هم بنو عبيد الذين اشتهروا بالفاطميين، وقد قرر هذا جماعة من المتأخرين منهم: العلامة الحنفي مفتي الديار المصرية سابقا الشيخ: (محمد بخيت المطيعي في كتابه: “أحسن الكلام فيما يتعلق بالسنة والبدعة من الأحكام”).

🍀 وبنو عبيد قال عنهم الإمام المؤرخ أبو شامة: وفي أيامهم كثرث الرافضة واستحكم أمرهم، وأفسدت عقائد طوائف. (الروضتين ص200)

🍀 ومن تأمل في الاحتفال بالمولد وجده مخالف للسنة لأمور منها:

١- أنه لم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم ولا أمر به ولا فعله صحابته ولا أحد من التابعين، ولا تابعيهم، فهل كل هؤلاء لم يتفطنوا لهذا الفضل وهذه العبادة؟!

٢- أنه داخل فيما حذر منه صلى الله عليه وسلم حين قال: “إياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة” فقوله: (كل بدعة ضلالة)، عموم لا مخصص له، يدخل فيه كل أمر مخترع محدث لا أصل له في دين الله، والعلماء مجمعون على أنه أمر محدث.

٣- يوم مولده مختلف فيه، فكيف تكون عبادة عظيمة يتقرب إلى الله بها واليوم الذي يحتفل فيه غير مجزوم به! (ينظر: فتح الباري شرح حديث رقم 3641 )

🍀 وممن أفتى ببدعية المولد:
– الفاكهاني المالكي وله رسالة بعنوان: (المورد في الكلام على عمل المولد)

– أبو عبد الله الحفار، له فتاوى ذكرها الونشريسي في المعيار المعرب، وهو من علماء المغرب.

– ابن الحاج المالكي، له كلام نفيس في المدخل بداية الجزء الثاني.

– الشيخ محمد بخيت المطيعي الحنفي مفتي الديار المصرية.

وغيرهم كثير، ينظر للاستزادة: (المولد النبوي تاريخه حكمه آثاره أقوال العلماء فيه د.ناصر الحنيني)، وما سبق منقول منه بتصرف.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك