الخميس - الموافق 22 أغسطس 2019م

حكاية أم شهيد .. للشاعر أحمد إبراهيم النجار

تحياتى الى شهداء كمين العريش الإرهابي
حكاية أم شهيد
_______________
خرج الولد م الباب ودعني بالبوسه
وقالي يامه سلام ولا بس الخوذة
وف عيني دمعه خوف
في عيني محبوسه
ميل على اكتافي حاضن ضلوع قلبي
وقاللي ما تخافي
راجع بأذن الله
والله يا امي
ضحك وقاللي سلام
في فجر يوم العيد
قلبي اتقبض م الخوف
قاللي خلاص هانت
فات الكتير وقريب
باقي عشر تيام واسلم المخله
وارجع لأحضانك والعيشه هاتحلى
خرج الجدع م الباب
وجريت على الشباك
وبأيدي بدعيله
يحفظ طريق خطوته
وبفضله يديله
والقلب فيه الوجع
معرفيش إيه صابه
والدمع نازل بحر
نازل على الطرحه
واقول عشر تيام وتكمل الفرحه
يرجع في حضني يعيش
وتخلص الرحله
وف قلبي رعشة خوف
مشتاقه دي المرة
اكتر من الأول
بحلم يدق الباب
وقلبي يطمن
ويقولي يامة خلاص
خلصت انا جيشي
وينامي على كتفي
ضامم حنين قلبي
لكن ساعات فاتت
وسمعت م الأخبار
كمين من الكفار
قاتل شباب م الجيش
واتابع الأخبار
قالوا الكمين فى عريش
قلبي برعشة انقبض
مع رنت التليفون
وقالوا ام البطل
ابنك شهيد الوطن
راجع في بحر ساعات
وب العلم ملفوف
بقلم الشاعر المصري أحمد إبراهيم النجار

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك