الخميس - الموافق 25 فبراير 2021م

حقوقي يقدم افكارواقعيه لعلاج الادمان واخطاره … متابعه/بركات الضمراني

بعددراسه متانيه ودراسات لاسباب تعاطي المخدرات وكيفيه التعاطي معها وتاثيرها علي مجتمعاتنا من جميع الجوانب وصل فريق حمايه لحقوق الانسان من خلال متطوعيه وعلي راسهم الباحثه أ / امل الشاوري للاتي أسباب تعاطي المخدرات لا تقتصر على مجرد الرغبة في تجربة شعور جديد أو الهروب من الواقع، هناك الكثير من العوامل التي تدفع الشخص إلى الإدمان منها النفسي أو الجسدي أو الاجتماعي، لكن أضرار تعاطي المخدرات التي قد لا تشعر بها في بداية التعاطي تصبح أكبر عائق يهدد استمرار حياتك بمرور الوقت لنكتشف سويًا ما هي أهم أسباب تعاطي المخدرات وعلاجها وهذا ما تطرقت إليه … مسؤول حماية الباحثة الإجتماعية أ/ أمل الشاورى
# أسباب تعاطي المخدرات
أسباب نفسية : ” الإكتئاب – القلق والتوتر – الصدمات انفسية – الميل الشخصى للتعاطى – الرغبة فى التجربة ”
أسباب جسدية: ” التعرض للعنف أو الإعتداء البدنى – تسكين الآلا م القوية –وجود تاريخ عائلى للإدمان – فقد الوزن” أسباب إجتماعية : ” البيئة المحيطة – الوحدة والعزلة – تشجيع الأصدقاء – التعرض لضغوط شديدة ” أسئلة شائعة حول أسباب تعاطى المخدرات: # هل للسينما دور في التشجيع على تعاطي المخدرات؟ نعم تلعب الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية دورًا كبيرًا في تشجيع فئة كبيرة من الأشخاص على إدمان المخدرات، حيث أن رؤية بعض المشاهد التي يستمتع فيها الممثل بالمخدر قد يصبح أهم أسباب تعاطي المخدرات لتحفيز رغبة المشاهد على التعاطي # هل الوالدين أحد أسباب تعاطي المخدرات؟ بالطبع قد يكون الآباء من الأسباب الأساسية لتعاطي المخدرات، وذلك في حالة إن كان لديهم تاريخ إدماني، أو يتبعوا العنف في التعامل مع الأبناء مما يدفعهم إلى الإدمان، حيث يدفع الآباء والأبناء الثمن بعد ظهور نتائج تعاطي المخدرات السلبية التي تؤثر على الأسرة بأكملها # هل التنمر سبب في تعاطى المخدرات؟ يعد التنمر آفة اجتماعية يعاني منها الصغير والكبير، وقد يتسبب في فقدان الشخص الثقة بالنفس، أو اللجوء إلى أساليب غير صحيحة في التعامل مع الآخرين، وكذلك قد يدفع الشخص إلى تعاطي المخدرات رغبة في الهروب من المضايقات التي يتعرض لها في الواقع ولــــــــــــــــــــكن /// مهما كان السبب الذي دفعك إلى تعاطي المخدر فهو ليس مبرر على الإطلاق لما وصلت إليه الآن # أخطر” خمس” مخدرات حديثة تسبب الوفاه فى الآونة الأخيرة إنتشرت أنواع من المخدرات لا يعلمها الأهل وذلك بسبب عدم متابعتهم للتطور الهائل الذى حدث فى صناعة المخدرات وإقتصرت معرفة الكثيرين على …. مخدر الحشيش , مخدر البانجو و مخدر الكوكايين ” فقط # ومن أخطر المخدرات التى ظهرت حديثا وتسبب الوفاة وفق آراء اللأطباء المتخصصين فى “مجال علاج الإدمان ”
1- الكريستال ميث :ومن أضراره … “يتسبب في نوع من العدوانية الزائدة، والدخول في بعض الحالات الهيستيرية شديدة الخطورة ويصل الضرر به إلى قتل احد الأفراد أو ربما قتل نفسه”
2- قطرة الميدرابيد : ومن أضراره… ” تغيير نسبة القلوية في الدم، وتتتسبب بنسبة كبيرة في نمو نوع من الفطريات على القلب حتى في حالة توقف الشخص عن تعاطيها، ولذلك فان احتمالية تعرض الشخص إلي الجلطات تكون كبيرة جدا.كما أنها تسبب الموت المفاجئ 3- مخدر الاستروكس : ومن أضراره … (( اضطراب في المزاج وساعات النوم، وأحيانا يتسبب فى آلام حادة في الجسد ورغبة ملحة في التعاطي مرة أخرى، حتى يصل المتعاطى إلى مرحلة الإدمان 4- مخدر الفلاكا : ومن أضراره… (( يسبب انهيار في العضلات، كما انه يؤثر على عمل الكلى داخل الجسم وبتطور الإدمان فإنه يقوم بزيادة العنف على من حوله من الأشخاص و عضه بأسنانه، وتحوله إلى كائن وحشى)) 5- حبة الفيل الأزرق : ومن أضرارها …. ((يسبب ضمور في خلايا المخ، كما يسبب مزيدا من المشاعر السلبية كالقلق و الاكتئاب واليأس وقد يدفع الإنسان في بعض الحالات إلي المضي قدما والتفكير جديا في الانتحار))
# هناك مخدر قوى وفعال وله العديد من التأثيرات السلبية قد لايعرفه الكثيرون
((المخدرات الرقمية أو الإلكتونية )) كما يطلق عليها … وهو عبارة عن نوع جديد لم نسمع به من قبل, وهو في الواقع ليس مادة أو سائل يتم حقنه أو شمه من خلال الأنف ولكن هو عبارة عن نوع معين من الموسيقى وعند سماعها فإن الشخص يشعر بحالةمن الفرح والإنبساط غير طبيعى وكأنه مغيب كما لو كان يتناول مخدرات تقليدية ولذا يطلق عليها “المخدرات الإلكترونية أو الرقمية”و أصبحت تنتشر عبر الأنترنت وعند تشغيلها وسماعها يشعر المستمع وكأنه فى حالة سكر وتصل اضرارها الى حدوث العديد من التشنجات العصبية والحسية , ويصل بهم الأمر إلى حدوث تلف في الجهاز العصبي مما يؤثر على الأعضاء والأجهزة التي ترتبط بالجهازالعصبى ورغم تشديد الرقابة من قبل الحكومات على هذه الأنواع من الموسيقى إلا أن انتشار الانترنت والتكنولوجيا قد جعل السيطرة عليها من الأمورتكاد تكون المستحيلة # كيف تتعرف على مدمن المخدرات : هناك بعض الأعراض تظهر على متعاطى المخدرات منها أعراض سلوكية و أخرى مادية مثل… تعاظم السلوك الإجرامى – الميل للعدوانية الشديدة – إنفاق الكثير من الأموال بلا حدود قد تصل إلى حد السرقة – ظهور أصدقاء جدد وخاصة فى مرحلة المراهقة – تغيير فى المظهر الخارجى ” نحافة شديدة , ضعف عام ” – البعد عن التواجد بين الاهل والميل للعزلة او الخروج – الإكتئاب المستمر # هذا بشكل عام ولكن هناك أعراض نفسية مثل … تقلب النفسية المزاجية للمدمن – الإكتئاب – الشعور بالعزلة الشديدة – الأرق الشديد – التوتر والقلق # علامات مدمن المخدرات الجسدية وجود إهمال في النظافة الشخصية – عدم الاستمتاع بالرياضة المفضلة لديه – احمرار كبير في عيون المدمنين- تغير مفاجئ في سلوك الشخص المدمن حيث يلاحظ أن هذا الشخص يكون سعيدا فجأة وتعيس بعدها بفترة قصيرة – مع ملاحظة سيلان الأنف- لجوء الشخص المدمن للمخدرات إلى الاستنشاق بطريقة غير طبيعية بالإضافة إلى هذه الأعراض العامة هناك أعراض أخرى لكل مخدر على حدة وجميعها أعراض خطيرة ومدمرة لحياه المدمن وكفيلة بالقضاء عليه # كيفية علاج الادمان من المخدرات وما هي مراحل العلاج الصحيحه ؟ المدمن يمر بثلاثة مراحل لينتهي من كابوس الإدمان وهى …. أولا : مرحلة أعراض الإنسحاب … هذه المرحلة من العلاج ترتكز على العلاج الدوائى وتكون مرتكزة على إزالة السموم من الجسم بمعنى … ” تنظيف الجسم من أثر المخدرات وإعادته ” , وتستمر أعراض الإنسحاب للمدمن (ثلاث أسابيع بالتقريب) هذه المدة كافية جداً لإزالة السموم من الجسم وبعدها يستطيع المدمن الدخول للمرحلة الثانية (( طوال هذه الفترة تكون أعراض التخلص من المادة التي تم إدمانها أعراض جسمانية )) ثانيا : مرحلة التأهيل النفسي للمدمن…. التأهيل النفسي يعد المرحلة الأطول بين مراحل علاج الادمان الثلاثة لأنه فيها يتم التعديل علي سلوك المدمن بشكل كامل ما هو التأهيل النفسي للمدمن؟ أولا : – مرحلة التأهيل النفسي أو السلوكي… هوعملية تعديل كاملة علي سلوك الشخص المدمن بحيث نجعل المدمن يتعامل مع كل الضغوطات الموجودة في حياته والأشخاص المحيطين به وكذلك يكون بإمكانه التعامل مع انفعالاته مثل الغضب والحزن؛ وكل ذلك سيتم التعامل معه من دون المخدرات (( في الغالب يتم هذا داخل مستشفي أو مصحة متخصص في علاج الادمان )) ثانيا :- مرحلة العلاج المعرفي السلوكي وزيادة الدافعية … تشمل هذه النقطة الكثير من الدروس التي يتم تعليمها للمدمن لكي يتعامل مع حياته مرة أخري بالشكل الصحيح على سبيل المثال ….. كيفية رفض ما لا يعجبه والموافقة على ما يستفيد منه فقط ” شخصية مستقلة لا تتأثر بالآخرين ” يجلس مع نفسه يتصالح معها دون خجل ” يقبل نفسه ويرضى عنها ” الشجاعة على إبداء رأيه دون خوف أو خجل وأخيرا التحكم فى إنفعالاته وخاصة الغضب ثالثا:- مرحلة دمج المدمن مع المجتمع … دمج المدمن مع المجتمع هي الخطوة الثالثة من خطوات علاج الادمان وهي الأخيرة والتي تختبر نجاح خطوة التأهيل النفسي لأنها عبارة عن تجربة واقعية للدروس النظرية التي تعلمها المدمن عن حياته وتشمل … أولا : الدمج بالأسرة الأسرة والأهل هم المجتمع الصغير المتواجد بجانب المدمن؛ ويجب سرد الكثير من المعلومات عن الشخصية الجديدة التي اكتسبها المدمن خلال رحلة العلاج من الإدمان غير أن الأهل يجب أن يكونوا في وعي وإدراك كامل أن المريض بدأ للتو يتعرف علي الحياة بدون المخدر ثانيا : دمج المدمن بمجتمع إيجابى جديد بعدها يجب أن يتعامل هذا الشخص مع المجتمع الأكبر ويخرج للحياة وينشئ لنفسه مجتمعه الإيجابي الجديد حتي لا يعود للمجتمع السلبي القديم الذي ساعده علي الدخول في دائرة الإدمان؛ ويكون أفضل لو أن هذا المجتمع الجديد يقبل المدمن بعيوبة وسلبياته وبالتالي لا يجد المدمن حرج في التواصل أو التعامل ويجد تشجيع من المحيطين وأخيرا : المتابعة الخارجية بعد الانتهاء من مراحل علاج الإدمان لمنع الانتكاس وأهم مصادر هذه المتابعة ” الأهل والأصدقاء ”
# إقتراحات لتجنب الإدمان …………
لابد من تكاتف جميع الأطياف والجهات والهيئات بالمجتمع للتصدى لهذه الظاهرة وذلك من خلال …
1- نشر الوعى الدينى من خلال دور العبادة ” بأنها من المعاصى التى تغضب الله سبحانه وتعالى ”
2- نشر الوعى الثقافى من خلال وسائل الإعلام المختلفة لتوضيح مدى خطورتها وتدميرها للإنسان والمجتمع
3- دور التعليم ونشر الوعى التام وعمل ندوات مكثفة ” توضح مخاطر الإدمان”
4- عمل مبادرات مجتمعية من قبل المتخصصين لنشر أسس التربية السليمة داخل الأسرة
5- وعلى مستوى المجتمع، فإن وجود روابط قوية أو أعمال تطوعية وغيرها تشكل عامل حماية كبير ضد تعاطى المخدرات
6- الأخصائيين النفسيين بالمدارس يقع على عاتقهم مسؤولية متابعة الحالة النفسية للطلاب ومتابعة أى تغيير مثل الإنطواء , العصبية و أى سلوك غير طبيعى
7- دور الشرطة فى متابعة الأماكن التى تعتبر بمثابة بؤر تباع بها المخدرات أو يتم تعاطى المخدرات بها وتوقيع أقصى العقوبات على من يدير مثل هذه الأماكن
8- تشديد وتغليظ العقوبات على تجار المخدرات والمتعاطين على حد سواء.
9- تدخل الدولة لتخفيف أعباء العلاج بالمصحات الخاصة بذلك
10- محاولة شغل وقت الفراغ والذي هو عدو للإنسان.
11- الحرص على الحد من البطالة وتوفير فرص عمل للشباب على وجه الخصوص.
12- عمل توعية كبيرة بأضرار المخدرات على الفرد والأسرة والمجتمع بصفة عامة.
13- للأسرة عامل مهم جدًا للوقاية من الإدمان وهى مهارة المتابعة الأبوية، أى يجب أن تراقب الأسرة أبنائها وتتعرف على أصدقائهم وأماكن خروجهم
14- لابد من وجود سياسات واضحة ضد إستخدام المخدرات بالنسبة للمدرسة والجامعات وأماكن العمل فيجب تشديد العقوبات ضد التعاطى فى هذه الأماكن
التعليقات

التعليقات