السبت - الموافق 01 أكتوبر 2022م

حفلات (كلثوميات) و43 عمل فني في الموسم الجديد لدار الأوبرا السلطانية مسقط

مسقط، وكالات: محمد زكى
كشفت دار الأوبرا السلطانية مسقط عن موسمها الجديد (2022 ـ 2023) الذي سينطلق في سبتمبر المقبل، متضمنًا 43 إنتاجًا فنيًّا يعكس الثراء والتنوع في البرامج الفنية، التي تمزج التقاليد العريقة بلمسات الإبداع.
وسيلتقي الجمهور في بداية الموسم مع “لا ترافياتا” وهي أوبرا لجوزيبي فيردي (1813- 1901) من إنتاج دار الأوبرا السلطانية مسقط وأوركسترا وكورال مسرح كارلو فيليتشي جنوه، وستتوالى عروض الموسم الذي يتضمن 6 عروض تُعدّ من أهم الأعمال التي قُدّمت في تاريخ الأوبرا؛ من بينها أعمال كلاسيكية وهي أوبرا “لا ترافياتا” لفيردي، التي تشهد عودة التينور الكبير بلاسيدو دومينغو إلى خشبة مسرح الدار، وأوبرا “هانزل وغريتل” من تقديم دار الأوبرا الألمانية برلين، ومن أعمال موتسارت الكلاسيكية، واختارت الدار أوبرا “زواج فيغارو” للمخرج جورجيو ستريلر، وأوبرا “هكذا يفعلن جميعًا” في إنتاج استثنائي للسير ديفيد ماكفيكار، وكذلك تنضمّ للقائمة أوبرا “وثيقة الزواج” من تقديم مهرجان أوبرا روسيني، بالإضافة إلى أوبرا “إكسير الحب” التي ستقدم بمشاركة كوكبة النجوم، مثل مغني الأوبرا إروين شروت في دور “دولكامارا”.
ومن أهم فقرات برنامج هذا الموسم، وقوف مؤدّي الباليه الشهير روبيرتو بوللي لأول مرة على خشبة مسرح دار الأوبرا السلطانية مسقط، وتضم قائمة عروض الباليه هذا الموسم عودة الباليه الكلاسيكي “جيزيل”، من إنتاج دار أوبرا روما، وذلك إحياء لذكرى الباليرينا المعروفة كارلا فراتشي.
كما يقدّم النجمان العالميان كريس بوتي وكيني جاريت حفلين، وستقدم “مجموعة الموسيقى العالمية” مزيجًا من الموسيقى الفلكلورية والجاز والبلوز، وكما تستضيف الدار المطربة فاتوماتا دياوارا لتقديم حفل موسيقي يسهم في إثراء التنوع الفني خلال الموسم.
وستتوالى الحفلات الموسيقية التي تقدّمها الدار، تتنوع ما بين عروض أوبرا وحفلات سيمفونية، مع عودة الأوركسترا السيمفونية لجمهورية أرمينيا، ومشاركة فنانين مثل عازفة البيانو جايل باي، وأوركسترا نجوم ستاوفر، وعازفي جيتار من كوستاريكا، وحفل موسيقى الأرغن الكلاسيكي.
وتضم مجموعة حفلات دار الأوبرا السلطانية خلال الموسم المقبل كوكبة من النجوم العرب مثل كاظم الساهر، وحسين الجسمي، وعاصي الحلاني. أما فن الطرب الأصيل، فيحتل مكانة خاصة في برنامج حفلات الدار، حيث تستضاف فيه الفنانة مروة ناجي، والاستمرار في تقديم حفل (كلثوميات) مع المطربتين يسرا محنوش ومي فاروق، وتقديم عرض الموسيقى العسكرية (من عُمان والعالم)، وحفل (يوم المرأة العُمانية)، ومهرجان (الموسيقى الشعبية).
وستواصل دار الأوبرا السلطانية خلال موسم 2023م تقديم ثلاث أمسيات للإنشاد والمديح الصوفي خلال شهر رمضان المبارك، تشارك فيها مجموعة متنوعة من الفرق العُمانية والإقليمية، ويحيي الأمسية الثالثة الفنان لطفي بوشناق وفرقته.
كما تحرص الدار الأوبرا السلطانية على الاحتفاء بالموروث الثقافي والفني وفي هذا الإطار تقدم دار الأوبرا المصرية “باليه زوربا”، وهو نسخة أدائية من فيلم (زوربا اليوناني)، و(باليه الليلة الكبيرة)، مع تقديم عروض من إيران لاستكشاف كنوز تراثها الموسيقي.
وضمن أعمال الموسم سيكون هناك عرض فني بعنوان “خارج حدود الزمن” من تايوان، والعرض الفريد “الفلامنكو في مواجهة التانغو” الذي ابتكرته فرقة فلامنكو “أنطونيو أندرادي” حصريًّا لدار الأوبرا السلطانية مسقط.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك