الخميس - الموافق 25 فبراير 2021م

حبس حسام حسن ومساعده وإدارى المصرى 4 أيام فى الاعتداء على مصور الداخلية

أصدر المستشار محمد العوضى رئيس النيابة الكلية بالإسماعيلية، قرارًا بحبس حسام حسن المدير الفنى للنادى المصرى، ومساعده حسن مصطفى، ووليد بدر إدارى الفريق، 4 أيام على ذمة التحقيقات، فى واقعة التعدى على مصور العلاقات العامة والإعلام بمديرية أمن الإسماعيلية.
وكانت النيابة العامة قررت فى صباح اليوم حجز كل من حسام حسن المدير الفنى للنادى المصرى، ومساعده حسن مصطفى، وطلب تحريات الأمن العام حول الواقعة، على أن يعاد عرض المتهمين على النيابة برفقة التحريات لاستكمال التحقيقات.
وتسلمت النيابة الكلية بالإسماعيلية منذ قليل، محضر تحريات مصلحة الأمن العام فرع الإسماعيلية، والخاص بواقعة التعدى على مصور العلاقات العامة والإعلام بمديرية أمن الإسماعيلية، من قبل حسام حسن المدير الفنى للنادى المصرى ومساعده حسن مصطفى وإدارى الفريق وليد بدر. وقال مصدر أمنى رفض ذكر اسمه إن التحريات أشارت إلى قيام المدير الفنى ومساعده بالتعدى بالضرب على مصور مديرية أمن الإسماعيلية، وتحطيم الكاميرا الخاصة بجهة عمله، بالإضافة إلى اشتراك وليد بدر إدارى فريق النادى المصرى فى واقعة التعدى.

تفاصيل حجز حسام حسن ومساعده وترحيلهما لمديرية أمن الإسماعيلية

فى تطور جديد لأزمة واقعة اعتداء حسام حسن المدير الفنى للنادى المصرى على رضا عبد المجيد أبو زيد مصور العلاقات العامة بمديرية أمن الإسماعيلية، أصدر المستشار محمد العوضى رئيس النيابة الكلية بالإسماعيلية قرارًا بحجز كل من حسام حسن المدير الفنى للنادى المصرى، ومساعده حسن مصطفى، وطلب تحريات الأمن العام حول الواقعة، على أن يعاد عرض المتهمين على النيابة برفقة التحريات لاستكمال التحقيقات، فى الثانية عشرة ظهر اليوم الثلاثاء.
وكان كل من حسام حسن ومساعده حسن مصطفى، برفقة إبراهيم حسن ورئيس النادى المصرى ووليد بدر المدير الإدارى للفريق، وعدد من المحامين، وصلوا مساء أمس إلى مجمع محاكم الإسماعيلية، للمثول أمام المستشار محمد العوضى رئيس النيابة الكلية بالإسماعيلية لسماع أقواله فى الاتهام الموجه له، بعد أن أمرت النيابة الكلية بالإسماعيلية بضبطه وإحضاره ومساعده، بعد واقعة الاعتداء على رضا عبد المجيد أبو زيد، مصور مديرية أمن الإسماعيلية وإتلاف الكاميرا الخاصة بجهة عمله والاستيلاء على الذاكرة الداخلية لها “كارت ميمورى” فى المباراة التى جمعت فريق المصرى البورسعيدى وفريق غزل المحلة الذى انتهى بالتعادل فى مسابقة الدورى العام.
وأنهى رئيس النيابة الكلية بالإسماعيلية، التحقيق مع حسام حسن، ومساعده حسن مصطفى، فى الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، وأمر بحجبهما، وطلب تحريات الأمن العام حول الواقعة، على أن يعاد عرض المتهمين على النيابة برفقة التحريات لاستكمال التحقيقات، فى الثانية عشرة ظهر اليوم. يأتى ذلك فيما أعلن شريف صالح عضو مجلس إدارة النادى المصرى السابق استعداده التوجه إلى نيابة الإسماعيلية للإدلاء بشهادته فى الواقعة. وأكد عضو مجلس إدارة المصرى السابق أنه كان يقف بجوار مدير أمن الإسماعيلية اللواء على العزازى أثناء حدوث الواقعة، وعقب هدوء الأجواء شاهد مدير الأمن وهو يعنف أمين الشرطة المعتدى عليه، وقال له “ينفع كدا.. أنت بتصور ليه؟”.
وأضاف شريف صالح “تعنيف اللواء على العزازى لأمين الشرطة يؤكد أن فرد الأمن لم يكن لديه تكليف رسمى بتصوير الأحداث التى اندلعت عقب نهاية مباراة المصرى والمحلة”. من ناحية أخرى، تدخل اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد لحل هذه المشكلة من خلال اتصالات مع وزير الداخلية اللواء مجدى عبد الغفار من أجل إنهاء المشكلة بين الطرفين بشكل ودى .

التعليقات