الثلاثاء - الموافق 03 أغسطس 2021م

جمعية سقيا الماء تدشن مشروع “البرادة الذكية” وتوزع أكثر من 40 ألف عبوة ماء للمحتاجين

محمد زكى

دشنت جمعية سقيا الماء الخيرية بمنطقة مكة المكرمة النموذج الأول لمشروع البرادة الذاتية التي تعمل بالطاقة الشمسية لتوفير الماء البارد لعابري السبيل من الحجاج والمعتمرين وغيرهم على الطرق السريعة التي تربط محافظات منطقة مكة المكرمة.

وأشار رئيس مجلس إدارة جمعية سقيا الخيرية بمنطقة مكة المكرمة عايض بن عبدالله بن درهم إلى أنه تم التنسيق مع وزارة النقل والخدمات اللوجستية التي اعتمدت أماكن المشروع في 26 موقعاً على الطرق السريعة التي تربط محافظات منطقة مكة المكرمة ، مضيفاً أن الجمعية تعتزم مواصلة تنفيذ مشاريعها بدعم المحسنين وأهل الخير ليشمل ثلاجات المساجد والمقابر ومغاسل الموتى ، والثلاجات الرأسية في ساحات الحرم المكي والطرق المؤدية إليه.

وأوضح ابن درهم أن الجمعية فتحت باب الشراكة المجتمعية ودراسة آفاق التعاون المشترك بين عدد من القطاعات الخاصة والحكومية لخدمة المجال الخيري للجمعية وتأمين احتياج المستفيدين من المياه المحلاة ، مضيفاً أن المشروع يضاف إلى قائمة المشاريع التي تواصل الجمعية تنفيذها كمشاريع سقيا الحاج والمعتمر ، وسقيا المساجد والأماكن العامة ، وسقيا الصائم ، وسقيا الأيدي العاملة ، ووقف السقيا ، وسقيا الكبد الرطبة كالطيور وما شابهها ، وسقيا المحتاجين من ساكني الأربطة ودور الأيتام وأسر السجناء والمفرج عنهم ، إضافة إلى صيانة شبكات المياه وخزانات المحتاجين ، وتنظيم فعاليات ترشيد المياه ، وكذلك حفر الآبار في الهجر والقرى التي لا توجد فيها مياه صالحة للشرب وبحاجة إلى محطة تحلية تسد حاجتهم.

وكشف ابن درهم عن توزيع الجمعية مؤخراً (41080) عبوة ماء شملت دور الأيتام، والأربطة، والمراكز الصحية وعدد من الجهات التابعة لمركز التنمية الاجتماعية بالمنطقة ، مشيراً إلى أن الجمعية فتحت باب التبرع لشراء أوقاف السقيا في مكة المكرمة ، وسقيا الحجاج والمعتمرين ، وسقيا الأيتام والأرامل ، وسقيا المقابر ومغاسل الموتى وعابري السبيل

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك