الثلاثاء - الموافق 25 يناير 2022م

جمارك دبي تقدم للعالم تجربتها في تطبيق “المشغل الاقتصادي المعتمد”

شاركت بوفد رفيع المستوىفي مؤتمر منظمة الجمارك العالمية

جمارك دبي تقدم للعالم تجربتها في تطبيق “المشغل الاقتصادي المعتمد”

أحمد محبوب مصبح: برنامج “المشغل الاقتصادي المعتمد” من أهم مشروعاتنا لدعم مرحلة “الإمارات ما بعد النفط”

مدير جمارك دبي يلتقي رئيس جمارك البحرين ومدير عام جمارك سلطنة عمان ويبحث معهما تطوير التعاون والتنسيق المشترك

دبي –25 مايو 2016

عرضت جمارك دبي للمشاركين في المؤتمر العالمي الثالث للمشغل الاقتصادي المعتمد، الذي عقد مؤخراً في مدينة كانكون بجمهورية المكسيك، ونظمته منظمة الجمارك العالمية، التقدم الذي حققته الدائرة لتطبيق برنامج “المشغل الاقتصادي المعتمد” في دولة الإمارات العربية المتحدة.

أحمد محبوب مصبح متحدثاً في المؤتمر

جاء ذلك خلال مشاركة وفد رفيع المستوى من جمارك دبي؛ترأسه أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، وضم عبد الله محمد الخاجة، المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين، وإيمان بدر السويدي مدير إدارة البيانات الجمركية، في المؤتمر الذي عقد بمشاركة 1100 مشاركمن 75 دولة ومنظمة عالمية وإقليمية.

وكانت جمارك دبي قد أنجزت تصميم مرحلة الإطلاق التجريبي لبرنامج “المشغل الاقتصادي المعتمد”، تمهيداً لتفعيل المشروع المعتمد عالمياً وفق إطار ومعايير أمن وتيسير سلسلة الإمداد في التجارة الدولية (SAFE)، خلال النصف الأول من عام 2016، بعد أناختار فريق الدائرة المشرف على تنفيذ مرحلة الإطلاق التجريبي للبرنامج عدداً من الشركات المتعاملة مع جمارك دبي للمشاركة في هذه المرحلة، من أجل ضمان جاهزية الشركات وقدرتها على التعامل وفق برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد، عقب تدشينه خلال الفترة المقبلة على مستوى الدولة.

وفي هذا السياق، قال أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي: “نحرص في جمارك دبي على مواكبة وتطبيق أفضل الممارسات والبرامج العالمية؛ لتطوير التعاون التجاري والجمركي على المستوى الدولي والإقليمي. وقد بادرت الدائرة إلى تكثيف جهودها لتطبيق برنامج (المشغل الاقتصادي المعتمد) للاستفادة من البرنامج  في تأسيس شراكات استراتيجية؛ تضمن حماية وتيسير التجارة الدولية عبر اتفاقيات اعتراف متبادل بين الدول وشركاء سلسلة الإمداد على مستوى العالم، لنشارك بفعالية في تطوير أداء قطاع التجارة الخارجية في الدولة على طريق تعزيز التنوع في بنية الاقتصاد الوطني، ونحن نتقدم إلى مرحلة (الإمارات ما بعد النفط)، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حيث يدعم برنامج (المشغل الاقتصادي المعتمد) نمو قيمة التجارة الخارجية في الدولة، من خلال تحسين قدراتنا على التنبّؤ في سلسة التوريد العالمية والمجال التجاري، بالإضافة إلى تبسيط الإجراءات، مما يزيد من قدراتنا على إدارة وتخطيط الأعمال اللوجستية بصورة استباقية، إلى جانب دوره في التقليل من الرقابة المادية، سواء على مستوى الشحنات أو الوثائق، ليشمل ذلك التعامل مع كميات ضخمة ومتنوعة من البضائع والتبادلات التجارية عبر المنافذ البرية والبحرية والبرية لإمارة دبي.”

وأضاف مدير جمارك دبي::” سيمكن نظام ( المشغل الاقتصادي المعتمد )، الشركات المنضمة للبرنامج من سهولة نفاذ بضائعها إلى الأسواق العالمية خاصة أسواق الدول التي سيتم معها توقيع اتفاقيات الاعتراف المتبادل، وبالتالي المحافظة على ريادة الدولة كمركز تجاري عالمي”، مؤكداً أن مشاركة جمارك دبي في المؤتمر العالمي الثالث للمشغل الاقتصادي المعتمد في مدينة كانكون بالمكسيكتمثل فرصة مناسبة جداً لإطلاع المشاركين في المؤتمر على مدى التقدم الذي حققته جمارك دبي لتطبيق البرنامج، حيثبادرت الدائرةإلىوضع خطة عمل مفصلة لتفعيل معايير إطار عمل أمن وتيسير سلسلة الإمداد التجارية، وإجراء التجارب النهائية لتطبيق برنامج (المشغل الاقتصادي المعتمد)،الذي يشمل جميع الأطراف والشركاء العالميين في سلسلة التوريد؛ مثل الموانئ والمطارات والمخلصين الجمركيين، بالإضافة إلى الشركات المحلية العاملة في مجال التجارة الدولية.ويقدم البرنامج للشركاء في سلسلة التوريد العديد من المزايا؛منها إمكانية الانتهاء من إجراءات التخليص قبل وصول الشحنة، وضم المشاركين في قوائم اتفاقيات الاعتراف المتبادل، ومنحهم معاملة جمركية تفضيلية، بالإضافة إلى حصولهم على المشورة الجمركية عند الطلب.

وأوضح أحمد محبوب مصبحأن الدائرة تهدف من العمل على التطبيق الفعال لبرنامج (المشغل الاقتصادي المعتمد)إلى مواكبة جهود الدولة بالتقدم إلى المركز رقم 1 عالمياً في كافة المجالات،وإسعاد الشركاء والمتعاملين في إطار الانتقال إلى اقتصاد المعرفة القائم على تحفيز الإبداع والابتكار، ودعم تحول دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً.

وقد شهد  المؤتمر العالمي الثالث للمشغل الاقتصادي المعتمد حضوراً كثيفاًمن السلطات والهيئات الجمركية، وممثلي الحكومات، وقادة الأعمال والخبراء والأكاديميين، من أجل تبادل الخبرات العالمية، لتعزيز التطبيق الفعال لبرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد، ودراسة الفرص المتاحة لهذا البرنامج على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي.

 

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك