السبت - الموافق 03 ديسمبر 2022م

جذور الحضارات القديمه بقلم : أسامه عبد الرؤوف

اسامه عبد الرؤوف

بدايه الدول الكبرى حاليا لم يكن لها وجود قديما الا النفر القليل وكانو بلا حضاره تذكر الامن بعض الشخوص والاثار الباليه والتى لم تعود على البشريه بشىء من النفع المادى او المعنوى ، منذ الاف السنين لم يكن هناك ماتعرف الان بامريكا ولافرنسا ولاانجلترا ولاروسيا ولاالمانيا وحتى تابعيهم من من نطلق عليهم الاوربيون او دول الغرب لم يكونو موجودين ولم تكتشف لهم حضارات قديمه تمتد فى عمق التاريخ البشرى ، منذ الاف السنين وجدت فى حوض النيل حضاره واحده تسمى الحضاره الفرعونيه

جذور الحضارات القديمه1

القديمه والتى تمثلت فى بلد واحد فقط هو مصر صاحبه اقدم حضاره عرفها التاريخ ، ومن قديم الازل كانت مصر مطمع لكل الغزاه على مر التاريخ فقد حاولت حتى الكيانات التى جاورتها قديما سرقه تلك الحضاره لما تحتويه من تراث غنى بالمعرفه والفنون وغيرها من التراث الحضارى والذى امتلكته مصر وفقط دون بلدان العالم حينها ، وحتى فى العصر الحديث لم تسلم

جذور الحضارات القديمه2

تلك الحضاره من طمع الاخرين ومحاولات السرقه لمقتنياتها حتى ان بلدان بعينها لما افلحت فى سرقه بعضا من هذا التراث نسبته لنفسها محاوله ان توحى للعالم انها صاحبه حضاره زورا وبهتانا ، من تلك الدول وبالبيانات الصحيحه والمصوره * 1-مسله وزنها 244 طن موجوده فى نيويورك عاصمه امريكا وكان الخديوى اسماعيل قد اهدى تلك المسله الى الولايات المتحده الامريكيه عام1879 2-مسله اخرى اهداها محمد على باشا للورد نيلسون لفوزه فى معركه مع نابليون بونابرت قائد الحمله الفرنسيه على مصر حينها ، كما يوجد فى لندن حجر رشيد والذى سرق من مصر من قبل * 3-وفى فرنسا قناع الملكه نفرتيتى وتمثال الكاتب الجالس وتمثال

جذور الحضارات القديمه3

لرمسيس الثانى واخر لاخناتون ومئات القطع التى تزين متحف اللوفر فى باريس* 4- اما فى ايطاليا فحدث ولاحرج عن سرقتهم للاثار المصريه عبر التاريخ ومنذ مايقرب من الفى عام وهم يسرقون الاثار المصريه حتى فى عهد الدوله الرومانيه القديمه فلديهم حوالى ثمانى مثلات واكثر من تسعه عشر متحفا تحوى الاثار المصريه لديهم * والمتابع لحركه سرقه الاثار المصريه ومحاوله مصر استردادها من هولاء اللصوص يتبين له ان مصر قد استردت بالفعل حوالى تسعه الاف قطعه من تلك البلدان مابين عامى1952 – 1968 * ولكن المحزن فى تلك القضيه هو ان بعضا من المصرين ضعاف النفوس يسيل لعابهم عند عرض المال عليهم حين امتلاكهم بعضا من تلك الاثار والتى لاتقدر بثمن عند كل من ينتمى لهذا الوطن الذى يحوز كل تلك الاثار والتى قدرت باكثر من ثلثى اثار العالم***

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك