السبت - الموافق 20 أبريل 2019م

جامعة فاروس بالإسكندرية ضمن تصنيفات «التايمز» للتعليم العالي عالميًا

محمد زكى

حققت جامعة فاروس في الإسكندرية، مركزًا متقدمًا بين «201-300» وذلك في تصنيف جديد لمؤسسة التايمز للتعليم العالي حول «التأثير الاجتماعي والاقتصادي للجامعات على أساس الممارسات التي قامت بها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة» كأول جامعة مصرية «خاصة» تٌقيم بهذا التصنيف لما لها من أثر واضح في خدمة المجتمع المصري.

 

ويعتبر تصنيف مؤسسة التايمز للتعليم العالي، أول محاولة عالمية لقياس وتوثيق مدى تأثير الجامعات على المجتمع، ويعتمد في الأساس على الأبحاث العلمية ونشرها في مجلات ذات تصنيف عالِ على مستوى العالم، كونها أبحاث هدفها خدمة المجتمع في الأساس، وقد اعتمدت جامعة فاروس في الفترة الأخيرة على دعم هذه الأبحاث ونشرها والاهتمام بها.

 

ومن جهته قال رئيس جامعة فاروس في الإسكندرية – الدكتور محمود محيي الدين: إن الجامعة وقعت عدة بروتوكولات مع جامعات عالمية ومصرية ساهمت في رفع تصنيفها، لافتًا إلى الاهتمام بتواجد تخصصات في كلياتها غير موجودة في الجامعات المصرية، بهدف إثراء الجامعة علميًا، مضيفًا أن واحدةَ من أسباب وصول الجامعة لتلك المكانة بين جامعات العالم، رغم قصر عمرها، هو حصولها على أعلى نسبة «استشهاد» على مستوى الجامعات المصرية الخاصة، وهو ما يعني أن تستشهد الجامعات العالمية والمجلات والدوريات العلمية بأبحاثها.

 

وأضاف أمين عام الجامعة – الدكتور محمد عبد الفتاح رجب، أن قطاع أو مجلس شؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة يقوم بتفعيل دور الجامعة في حل مشكلات المجتمع السكندري والإسهام في قضايا التنمية الاقتصادية والاجتماعية على المستوى القومي بالإضافة إلى «تقديم استشارات فنية للجهات والهيئات والأفراد، وتصميم مشروعات وبرامج والإشراف على تنفيذها لمختلف قطاعات المجتمع، وإجراء بحوث تطبيقية ميدانية، والمشاركة في تنمية قدرات ومهارات الأفراد والمتخصصين، والمشاركة في رفع الوعي ونشر الثقافة بين أفراد المجتمع، ودراسة واقتراح السياسة العامة لإعداد وتنفيذ برامج التدريب، والوحدات ذات الطابع الخاص، وتنظيم المؤتمرات والندوات العلمية.

 

ولفت «رجب» أن الجامعة تضم أول مركز متكامل للتدريب الميداني لطلابها بين جامعات مصر؛ ليصبح إجمالي المراكز التعليمية بها 11 مركزًا تستهدف النهوض بالمستوى العلمي والعملي لخريجيها، من حيث تحفيز الطلاب على الالتحاق بفرص تدريبية، ذات مستوى متميز وتساعدهم على تنميه وتطوير مهاراتهم، ومعارفهم وتمكن خريجيها من خدمة المجتمع، من خلال تحقيق التكامل بين مثلث المهارات «التعليمية والبحثية والتطبيقية».

 

والجدير بالذكر أن جامعة فاروس تضم 11 كلية هي «الصيدلة والتصنيع الدوائي، وطب الأسنان، والهندسة، والعلوم المالية والإدارية، واللغات والترجمة، والدراسات القانونية والمعاملات الدولية، والسياحة وإدارة الفنادق، والعلاج، والإعلام وفنون الاتصال، والعلوم الطبية، وكلية الفنون والتصميم».

 

يُشار إلى أن «فاروس» جامعة مصرية خاصة تم إنشاءها في محافظة الإسكندرية بموجب القرار الجمهوري رقم 252 بتاريخ 15 يوليو 2006، وضمت وقتها 7 كليات، وفي 15 أغسطس 2009، صدر قراراً جمهورياً آخر رقم 203 بالموافقة على إنشاء 4 كليات أخرى، ليصبح مجموع كليات الجامعة 11 كليّة، وشهاداتها مُعتمدة ومًعادلة من المجلس الأعلى للجامعات المصرية ووزارة التعليم العالي.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك