السبت - الموافق 16 يناير 2021م

توسلـت بالمختار ..بقلم مصطفى سبتة

إني توسلـت بالمختار أشـرف مَن
رَقي السمـٰوات سـر الواحد الأحد
ربّ الجمال تعـالى الله خـالقـه
فـ مثله في جميع الخلـق لم أجـد
خير الخلائق أعلى المرسلين ذُرى
ذخر الأنام وهاديهم إلى الرشد
بـه إلتجأت لعـل الله يغفـر لي
هذا الذي هو في ظني ومعتقـدي
فمدحه لم يزل دأبي مـدى عمـري
وحُبّـه عنـد رب العـرش مستنـدي
عليه أزكى صلاة لم تـزل أبـدا
مع السلام بلا حصـر ولا عـدد
والآل والصحب أهل المجد قاطبة
و تـابعيهم بإحسـان إلى الأبـد
يا سيدي يا رسول الله خـذ بيـدي
مالي سواك ولا ألـوي على أحـد
فأنت نور الهدى في كل نائبـة
وأنت سر الندى يا خير معتمد
وأنت حقا غيـاث الخلـق أجمعهـم
وأنت هادي الورى لله ذي السـدد
يا مَن يقـوم مقـام الحمـد منفـردا
للـواحـد الفـرد لم يولد ولم يلـد
يا من تفجّـرت الأنهـار نابعـة مِن
أصبعيـه فـروى الجيـش بالمـدد
إني إذا سـامنـي ضيـم يروعني
أقـول يا سيـد السـادات يا سـنـدي
كن لي شفيعا من الرحمن من زلـلٍ
وأمنن عليَّ بما لا كان في خلدي
وانظر بعين الرضا لي دائما أبـدا
واستر بفضلك تقصيري إلى الأمد
كُلِّي بكُـلكَ مشغولٌ عن البشـــرِ
فكيف أنساكَ يا سمعي ويا بصري
لو أن عيني إليكَ الدهرَ ناظـرةٌ
دَنَتْ وفاتي ولم أشبـعْ من النظـرِ

التعليقات