السبت - الموافق 08 مايو 2021م

توثيقا للعلاقات التاريخية… توقيع برتوكول تعاون في مجال الخدمة المدنية والتطوير الإداري بين مصر وسلطنة عُمان

مسقط، وكالات:

صالح الشيخ: السلطنة وصلت لمستوى عالٍ من التطور بفضل القيادة الحكيمة للسلطان قابوس.

المرهون: العلاقات العمانية – المصرية علاقات أخوية وتاريخية

** تواصل العلاقات المصرية العُمانية تألقها وتميزها في مختلف المجالات، وذلك بفضل القيادة السياسية الحكيمة لقيادتي البلدين السلطان قابوس والرئيس عبد الفتاح السيسي.

وفي هذا الإطار، وقع الدكتور صالح عبدالرحمن أحمد الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بمصر، والشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية، على مذكرة تفاهم في مجالات الخدمة المدنية والتطوير الإداري بين البلدين، واتفقا على تشجيع التعاون بينهما في العديد من المجالات، مثل أنظمة التوظيف والتطوير والتدريب والاستشارات، وتبادل القوانين والتشريعات المنظمة للموارد البشرية وشؤون الخدمة المدنية، وتبادل الأبحاث والدراسات والمشاريع والتجارب الإدارية المميزة، بالإضافة إلى التعاون في التخطيط الوظيفي، والهياكل التنظيمية وتحديد أهداف المؤسسات الحكومية، وإدارة نظم المعلومات الإلكترونية، وتطبيق الممارسات الإدارية الناجحة.

يأتي توقيع هذه المذكرة انطلاقا من العلاقات الأخوية التي تربط سلطنة عُمان بمصر في شتى المجالات، ورغبة من البلدين الشقيقين في تعزيز وتطوير التعاون بينهما في مجالات الإدارة العامة، ومجالات الخدمة المدنية والتطوير الإداري، والاستفادة من الخبرات في كلا البلدين.

وأكد الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة المصري على متانة العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين الشقيقين، مشيراً إلى أهمية هذه الزيارات في تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في كافة المجالات، مشيدا بما وصلت إليه السلطنة من تطور ورقي بفضل القيادة الحكيمة للسلطان قابوس بن سعيد، وأعرب عن سعادته بوجوده في السلطنة معربا عن شكره وتقديره لحسن الاستقبال وكرم الضيافة التي لقيها والوفد المرافق له في بلدهم الثاني سلطنة عمان.

ومن جانبه أشاد وزير الخدمة المدنية بسلطنة عُمان بالعلاقات الأخوية التاريخية التي تربط البلدين الشقيقين مصر وعُمان وحرص قيادتي البلدين على تعزيز التعاون المتبادل بين البلدين على كافة الأصعدة، مشيرا إلى أن هذا اللقاء يأتي في إطار تعزيز التعاون القائم بين البلدين لتبادل الخبرات في مجالات الخدمة المدنية والتطوير الإداري، وتنمية الموارد البشرية، وتبادل الرؤى حول تفعيل تقنية المعلومات وتبسيط الإجراءات وأنظمة العمل في قطاع الخدمة المدنية.

وقد استعرض المرهون خلال جلسة المباحثات مع رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة المصري، التدرج التاريخي لقطاع الخدمة المدنية في السلطنة وصولا إلى اختصاصات وزارة الخدمة المدنية.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك