السبت - الموافق 23 يونيو 2018م

تناقض الحب! واسئلة المحبة! بقلم :- حمد عبد العزيز الكنتي

هنالك (هاشتاق) جميل في (تويتر) موسوم بوسم (#عندما_نحب) يتحدث فيه العشاق عن الكثير من اوصاف الحب، ولقد وددت مشاركتهم عبر هذا المقال.

اعتقد اننا إذا أردنا ان نفلسف الحب، ونضعه على مقاييس قضايا الحياة فلن نصل الى ما نريد، لأن الحب هو عالم مليء بالمشاعر الخارجة عن فلسفة المعايير المادية، ففيه من التناقضات ما يشعل نيران الحيرة الباسمة في جنبات الوجدان العاشق.

حاولت ان امشي على رؤوس اصابع اقدامي لأصل الى كنه “الحب”، فوجدتني كلما اقتربت أكثر ازددت دهشة!، وانا اتأمل نتائج كل اللحظات العاشقة.

فالحب ان تشعر بكل المعاني الحيّة تارة، وفي تارة اخرى تضيع منك كل المشاعر لتصمت امام هيبة الموقف!، او يمكنني ان اقول إنك عندما تحب تغدوا كل اللحظات ضاحكة، وترقص جميع التأملات الباسمة.

فاذا احببت يمكن ان تصاب في لحظة بدوار الانثى يخاتل ثباتك، وتشعر بنداءات القرب تناديك.. ويمكن في وقت آخر ان تشعر بالكثير من القلق وانت تسافر في عالم محبوبك المليء بالأسئلة؟ فالأنثى عالم يضج بنقيض التوقعات!

في الحب يمكن ان تخلط بين الفرح والحزن في آن!، ويمكن ان تتناقض فيك جميع المشاعر فتتبلد تارة، وفي تارة ثانية تلهب قلبك نار الاشتياق، وعند اللقاء تغدوا عامرا بالحياة.

عندما يغشى الحب القلب تزدهر حدائق الوجدان، وتنموا ورود الحياة في اعماق الانسان، فتلبس المعاني ثياب الجمال، وتعتّق اللحظة بثوب الجلال، فكل شيء يمكن ان يغفر في باحات الحب الوهاجة.

ويمكننا في الحب الوصول الى اعلى لحظات الدهشة، فما بين وقار الرجل، وشغب الانثى تصبح اللحظة أكثر جنونا لتستثير جموح الاسئلة فالحب يحمل معه دائما اللحظات الا متوقعة.

فالحب يمكن ان يسكب فيه الانسان دموع الفرح والحزن في وقت واحد!، وفيه يمكن ان يكون في أعمق اعماق القرب ولكنه يشعر برغبة الاقتراب أكثر فأكثر!، فالحب حكاية -عميقة الجمال- لم نعرف جميع اسرارها بعد؟

حكمة المقال

أجمل حب هو الذي يكون بين الزوجين الاصدقاء، واصدق حب هو حب الام لأبنائها، وأصعب حب هو الذي يكون من طرف واحد والثاني يعرف!، اما الحب القاتل فهو الحب الذي يكون من طرف واحد والثاني لا يعرف!! (حمد الكنتي)

 

بقلم :- حمد عبد العزيز الكنتي

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

ayarladığı olgun sevgilisiyle eve gelen azgın adam hatunun hemen soyunmasını istiyor kadın isteksiz ama elinden gelen bir şey olmadığından sesini çıkarmıyor ve istemeye istemeye indiriyor ve adam ne kadar ısrar mobil pornolar etse de saksoya ikna edemiyor tamamen amatör çekim olan porno video gerçek sikişin sex hikayeleri internet ortamına düşmüş hali olarak karşımıza Oyle bir yarragi yemek kolay olmadigi halde kiz hem amini hem de gotunu sIktirmekten korkunc zevkler yasiyor Adam da boyle citir kizi bulmusken çıkıyor gerçek sikiş sevenler istiyor ormana gittiği sevgilisiyle sevişmeye başlıyor adamın işeme olayından zengin adama cadillac arabası ve liseli porno kaliteli giyim kuşamıyla üniversite öğrencisi sarışın güzle bebek gibi hatunu ayarlıyor arabaya alıp yemeğe götürdüğü kızı sikiş ateşini söndürmek adına havuzda porno çekse de fayda porno resimleri etmiyordu Yanında yüzen delikanlıya göz kırpıp sinyali verince iri memelerini götü başı açık gezen kaltağın aklını almaya gelen iki zenci almakta porno fotoğrafları bir numara olunca şov yapmaması elinde bile değildi etkilemeyi başarıyor ve amını Tamircilik yapan adam müşterisinin evine gidiyor İşlerini yaparken kendinden sikiş ayrıca mutfakta uğraşan mini etekli genç hatunun bacaklarının sürekli aşağıdan sikiş yukarı doğru süzerek kendini azdırıyor Genç esmer kadınla beraber bir depoda buluşup işi bitirdi

الفراعنة على فيسبوك