تقرير”منتدى الفن الدولي الأول” بقلم ياسمين مجدي عبده

 

يستقبل متحف الحضارة “منتدى الفن الدولي” بنسخته الأولى المقامة في الفترة من الخامس عشر إلى التاسع عشر من يناير الجاري.

ويعكس المنتدى مدى ارتباط الفن التشكيلي بأهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030, كما يهدف إلى توطيد علاقة الفن عامة وخاصة الفن التشكيلي بتطوير الثقافة المعززة للتنمية, ودورها في إثراء فكر الإنسان وأبعاد هويته وبنائها.

وتضم أجندة المنتدى مجموعة كبيرة من الأنشطة والنقاشات الفنية, التي تناقش دور الفن في تعزيز التنمية المستدامة, وبناء شراكات بين الفنانين ومؤسسيها.

وصرح الدكتور أحمد غنيم مدير المتحف القومي للحضارات, إلى أن الهدف الرئيسي من استضافة هذا المنتدى, مد الجسور بين الحضارة الماضية والحاضرة, وتفعيل التنمية المستدامة واستخدام الأدوات الموجودة من تكنولوجيا وحضارة لتحقيق الأهداف الخاصة بالتنمية المستدامة.

وأضاف أن المتحف وجه حضاري يعرض مختلف الأعمال من خلال محاضرات وفعاليات مستمرة, من أجل نشر مختلف الأشياء التي تعبر عن الحضارة المصرية, لجذب الأشخاص المهتمين بها داخل مصر وخارجها في ظل التاريخ المبهر الذي تتمتع به مصر

ومن جانبها قالت الفنانة التشكيلية راندا فؤاد رئيس المنتدى أنه سوف تنطلق مجموعة من المبادرات الفنية والتنموية لهذا الحدث تؤكد على مفاهيم الاستمرارية.

وقد ألقت الدكتورة هالة السعيد وزير التخطيط كلمة في حفل الافتتاح أشادت من خلالها بالاختيار المتميز والغير نمطي لموضوع هذا المنتدى, موضحة أن الرسالة السامية للفن هي الارتقاء بالذوق العام في المجتمع والنهوض به من خلال الارتقاء بأخلاقيات وسلوكيات المواطن

وأضافت أن هذا المنتدى يأتي من جهود التنمية للدولة المصرية, التي حددت هدف عام هو إثراء الحياة الثقافية والرياضية تحت الهدف الاستراتيجي وهو الارتقاء بجودة  حياة المواطن  وتحسين مستوى معيشته.

وفيما يتعلق بدور الفن والثقافة في تعزيز الوعي والمشاركة الإيجابية في جهود التنمية و أوضحت السعيد أن هناك رابطاً مشتركاً بين الفن والثقافة والتنمية وهو الوعي, كما أن الفن الهادف يدعم الاحساس بالانتماء ويحفز المواطن على المساهمة بإيجابية في جهود التنمية إذا ما وفرت الدولة آليات المشاركة في وضع السياسات ومتابعة تنفيذ البرامج من خلال منصات الحوار المختلفة مع كافة الفئات وخصوصا الشباب.

واختتمت الدكتورة هالة السعيد كلمتها بالتأكيد على حرص وزارة التخطيط على تحفيز المشاركة الإيجابية وتعزيز مستويات الشفافية من خلال جلسات الحوار المجتمعي, وكذلك إصدار خطة المواطن لكافة المحافظات لثلاث أعوام متتالية.

كما تم إطلاق تطبيق”شارك 2030″ ليكون همزة الوصل بين الحكومة والمواطن في اقتراح المشروعات والمبادرات ومتابعة تقييم الآداء.

كما تم للمرة الأولى إصدار تطبيق “متابعة المواطن في المحافظات” وهي نشر كافة الإنجازات التي تحققت في كل محافظة وربطها بأهداف التنمية المستدامة ليتضمن كافة التفاصيل الخاصة بكافة المشروعات التي تم الانتهاء من تنفيذها في إطار حرص الوزارة على المتابعة اللاحقة لتنفيذ المشروعات الاستثمارية وضمان دخولها مرحلة التشغيل.

ويذكر أن هذا المنتدى يقام تحت رعاية وزارات الثقافة والتخطيط والتنمية الاقتصادية ووزارة السياحة والآثار ووزارة الهجرة وهيئة تنشيط السياحة, بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة والجمعية الدولية للفنون المعاصرة في نيويورك.

وقد حضر الحفل النجم الكبير حسين فهمي ولفيف من أهل الفن والثقافة والفنانين التشكيليين المشاركين في المنتدى.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك