الأحد - الموافق 01 أغسطس 2021م

تقارير دولية: موانئ سلطنة عُمان تحقق مراكز عالمية وتنفذ الاستراتيجية اللوجستية الوطنية 2040

مسقط، خاص: محمد زكى
كشفت المؤشرات التشغيلية للموانئ العُمانية العام المنصرم كفاءة عملياتها العالية، والجهود التي يبذلها العاملون بها، حيث حققت ارتفاعا في أعمالها بنسبة بلغت 5%، وذلك رغم الأزمة الصحية التي يواجهها العالم أجمع جراء جائحة كورونا وتأثر اقتصادات الدول والأعمال على مستوى العالم.
ووفقًا لتصنيف مؤشر مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية السنوي للعام الماضي جاءت موانئ السلطنة في المرتبة الأولى على مستوى العالم من حيث سرعة مناولة الحاويات، وأثبتت الظروف الآنية التي يمر بها العالم استعداد الجهات المعنية للتعامل مع مختلف الظروف واستمرار الأعمال، وتجسيدًا للاستراتيجية اللوجستية الوطنية 2040 في إيجاد مجتمع لوجستي رقمي، اعتمدت مجموعة «أسياد» الحلول الإلكترونية لكافة التعاملات التجارية من أجل تقليل الوقت والجهد في تنفيذ المعاملات.
واستحوذت المنافذ البحرية على القيمة الأعلى من إجمالي الواردات السلعية للسلطنة مسجلة بنهاية فبراير 2021م ما قيمته 964.5 مليون ريال عماني وبكمية بلغت 3.108 مليون طن تلتها المنافذ البرية بقيمة بلغت 527.9 مليون ريال عماني وبكمية بلغت 1.32 مليون طن ثم المنافذ الجوية بما قيمته 232.9 مليون ريال عماني وبكمية بلغت 7.3 ألف طن.
وارتفع إجمالي الواردات السلعية للسلطنة بنهاية فبراير الماضي عبر المنافذ الثلاث السابقة بنسبة 23.1 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.
وحقق ميناء صلالة المرتبة السادسة من بين 351 ميناء على مستوى العالم في الكفاءة التشغيلية عند استقبال سفن الحاويات والتعامل معها بناء على مؤشر أداء موانئ الحاويات بحسب تقرير أصدرته مؤسسة النقل العالمية التابعة للبنك الدولي. وفي ميناء الدقم تضاعفت أعداد السفن التي استقبلها الميناء إلى 833 سفينة في عام 2020م، مقارنة بـ498 سفينة في عام 2019م.
وكشفت جائحة كورونا «كوفيد-19» الدور البارز الذي يؤديه القطاع اللوجستي بما فيه من الموانئ في الاقتصاد العالمي، وأشار البنك الدولي في تقريره إلى دور الموانئ في تعزيز النظام اللوجستي العالمي واستمرار حركة سلاسل التوريد وأداء الاقتصادات.


ميناء صحار
وأوضحت النتائج التشغيلية لميناء صحار نمو إجمالي الأعمال في أرصفة الميناء بنسبة 21%، وصعد عدد الحاويات التي تمت مناولتها بنسبة 1.9% خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة مع الفترة نفسها من العام السابق، ومع تزايد ويترة الأعمال في الميناء الذي تبلغ مساحته الحالية 21 مليون متر مربع تم تأجيرها بالكامل، ولمواكبة النمو المستقبلي، عمدت الإدارة غلى توسعة الميناء من الجهة الجنوبية من خلال ردم الأراضي البحرية لتوفير مساحة إضافية لاستضافة عدد من كبريات الشركات، وتم إنهاء بعض المراحل من التوسعة والتي تبلغ 2.5 مليون متر مربع.
ووقع ميناء صحار والمنطقة الحرة مؤخرا مذكرة تفاهم مع ميناء بيسيم البرازيلي، وسيساهم هذا التعاون الإستراتيجي في توسيع نطاق العمليات البحرية واللوجستية العالمية لجميع الأطراف، وتحقيق أهدافهم المشتركة والتي تشمل إيجاد فرص ذات جدوى اقتصادية واعدة، وتبادل المعارف وأفضل الممارسات، فضلاً عن توظيف أحدث التقنيات المستدامة في القطاع كالهيدروجين الأخضر ومصادر الطاقة المتجددة بالتعاون مع الشركاء في الميناء مجموعة أسياد وميناء روتردام. ويتماشى هذا التعاون مع استراتيجية ميناء صحار والمنطقة الحرة الطموحة لترسيخ مكانته كأحد أسرع الموانئ نمواً في العالم وكمركز لوجستي أساسي في المنطقة وخارجها.

 


ميناء صلالة
وحققت إيرادات البضائع العامة بميناء صلالة ارتفاعا بنسبة 11.4% بالربع الأول من عام 2021 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، كما ناولت محطة الحاويات بميناء صلالة 1.095 مليون حاوية قياسية في الربع الأول من العام الجاري.
وأوضح تقرير مجلس إدارة شركة صلالة لخدمات الموانئ أن الشركة سجلت صافي ربح موحد بلغ 1.63 مليون ريال عماني خلال الربع الأول من العام الجاري، وتوقع التقرير استمرارية زخم سوق شحن الحاويات اعتبارا من الربع الثاني من العام الجاري، موضحًا أن الطلب قوي في آسيا على الحجر الجيري والجبس.
وتسعى شركة صلالة لخدمات الموانئ تأسيس مجموعة من المشروعات طويلة الأمد في ضوء تشجيع الاستثمار في المناطق الحرة، حيث طرحت الشركة مؤخرا مناقصة لاستئجار قطع أراض خالية ضمن منطقة امتياز الشركة.


ميناء الدقم
ومع الازدياد المتسارع في أعمال ميناء الدقم، أعلنت شركة ميناء الدقم مؤخرًا استكمال تنفيذ خطتها في نقل موظفيها إلى المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، بعد استلام كافة منشآت الميناء وتمكين العاملين من مباشرة العمل من موقع أرض الميناء الذي يعمل حاليا بشكل نشط. وتتكون مباني الميناء من مكاتب إدارية وقاعة للمراقبة البحرية عن طريق برج للمراقبة يمكن من خلاله مراقبة حركة السفن في حوض الميناء الذي يصل ارتفاعه إلى حوالي 55 مترا، وقد تمّ تجهيز مكاتب الشركة بتجهيزات حديثة ومتطورة بهدف مواكبة تطلّعات الشركة في زيادة سرعة عملياتها وتحقيق مبدأ رضا الزبائن.
تبلغ مساحة منطقة ميناء الدقم 187.9 كيلومتر مربع، حيث تم تخصيص 2000 هكتار للمناطق الصناعية، و1000 هكتار للمناطق اللوجستية التابعة للميناء، ويتكون الرصيف التجاري بميناء الدقم من خمسة أجزاء وهي: محطة الحاويات، ومحطة البضائع المتدحرجة، ومحطة متعددة الأغراض، ومحطة المواد السائبة والجافة، ومحطة السفن البحرية.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك