الإثنين - الموافق 18 مارس 2019م

«تطوير التعليم» بالوزراء يستعرض مشروعاته التعليمية في 2018 .. مشروعات تعليمية جديدة.. ودعم التعليم الفني في 2018 .. زيادة الإقبال على المجمعات التكنولوجية.. وتوفير فرص عمل لخريجيها خلال 2018

محمد زكى

أكد د. عبد الوهاب الغندور الأمين العام لصندوق تطوير التعليم التابع لرئاسة مجلس الوزراء، أن عام 2018 شهد تحقيق العديد من الإنجازات في مختلف المشروعات والنماذج التعليمية التابعة للصندوق، وذلك في إطار خطة الدولة لتطوير ودعم التعليم الفني، خاصة بعد دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى ضرورة تغيير الثقافة المصرية فيما يتعلق بخريجي التعليم الفني

وأضاف في – بيان للصندوق – صباح اليوم، أن الصندوق نفذ عدة مشروعات في هذا الإطار منها، مشروع تطوير المعاهد الفنية للتمريض بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان، حيث تم عمل وتطوير نموذج تعليمي جديد يعتمد على الجدارات للمعاهد الفنية للتمريض «نظام سنتين بعد الثانوية العامة»، وقد تم تسليم النموذج إلى وزارة الصحة والسكان في سبتمبر 2018

وأوضح «الغندور» أنه قد تم أيضا خلال العام المنصرم، تشغيل المجمع التعليمي التكنولوجي المتكامل بأسيوط بنجاح كبير، بشهادة خبراء الشريك التعليمي الألماني، للعام الثاني على التوالي خارج الموقع المحدد للمجمع وذلك داخل المباني والورش الخاصة بكلية الهندسة – جامعة أسيوط وذلك رغم كل المعوقات والمشاكل والتحديات التي يواجهها المجمع، وتم قبول الدفعة الثانية من طلاب المجمع بعدد 64 طالبا بقسمي تكنولوجيا الكهرباء وتكنولوجيا الميكانيكا وذلك من بين حوالي 700 طالب تقدموا للالتحاق ببرامج المجمع

وتابع: أن النموذج التعليمي ساهم في تحسين الصورة الذهنية عن التعليم الفني من خلال تقديم برامج تكنولوجية ذات جودة عالية ومعايير دولية، وتم توقيع أكثر من 25 بروتوكول تعاون مع الشركات والمصانع المختلفة بالمناطق الصناعية المختلفة بأسيوط لتوفير فرص تدريبية لطلاب المجمع، وتم بالفعل تنفيذ التدريب الصناعي الأول، واستمر تنفيذ البرامج التدريبية لمدربي المجمع بالتعاون مع خبراء الشريك التعليمي الألماني، وتم الانتهاء من إعداد المواد التدريبية الخاصة بعدد 6 حقائب تدريبية، لكل من قسمي تكنولوجيا الكهرباء وتكنولوجيا الميكانيكا

وأشار «الغندور» إلى أنه قد تم عقد المنتدى الثالث للشراكة بين المجمعات التكنولوجية والصناعة في أغسطس 2018، كما انتهى الصندوق من إعداد برتوكول تعاون بين شركة «شنايدر اليكتريك»، والمجمع التكنولوجي بأسيوط بهدف إنشاء مركز للتدريب داخل المجمع، وتم الانتهاء من إعداد برتوكول تعاون مشترك مع شركة المقاولون العرب لتنفيذ برامج التدريب الصناعي لطلاب المجمع، كما وافق مجلس إدارة الصندوق على قيام وزارة التربية والتعليم بالاستفادة من المناهج الخاصة بالمجمع التكنولوجي بأسيوط واستخدامها في تطوير المدارس الفنية التابعة للوزارة، وتم تمديد مذكرة التفاهم مع وزارة التعليم بولاية بادن – فورتمبرج الألمانية، التي تم توقيعها في فبراير 2014، للتعاون في مجالات عديدة وسوف يتم التوقيع في مدينة شتوتجارت في فبراير 2019

وقال الأمين العام لصندوق تطوير التعليم التابع لرئاسة مجلس الوزراء، إن المجمع التعليمي التكنولوجي المتكامل بالفيوم شهد خلال 2018، عقد الملتقى التوظيفي الرابع في مارس الماضي، بمشاركة أكثر من 30 شركة ومجموعة مصانع وبحضور أكثر من 600 طالبا وطالبة، بالإضافة إلى عقد امتحان التأهيل لطلاب السنة النهائية بالمرحلة الأولى بحضور خبراء من إيطاليا، وعقد امتحان مشروع التخرج والحصول على الشهادة الإيطالية لطلاب السنة النهائية بالمرحلة الثانية

وأضاف أنه في شهر يونيو تم استقبال أول دفعة من الطلاب بالمدرسة الثانوية المهنية بأقسام الكهرباء، والتصنيع الميكانيكي، والسيارات وهذه المدرسة هي مكون جديد أضيف للمجمع من خلال مشروع إنشاء المدرسة الثانوية المهنية بمجمع الفيوم، كما تم تنظيم حفل التخرج لخريجي الدفعة الرابعة لتخصص تكنولوجيا الكهرباء بالمرحلة الأولى وخريجي الدفعة الثالثة لتخصص تكنولوجيا التصنيع الميكانيكي بالمرحلة الأولى، وكذلك خريجي الدفعة الثانية لتخصص تكنولوجيا الإنتاج الصناعي بالمرحلة الثانية، ونجحت إدارة المجمع في توفير 25 فرصة عمل للطلاب خريجي هذا العام براتب شهري لا يقل عن ثلاثة آلاف جنيه مصري بالإضافة لتوفير الإعاشة والمواصلات

وأوضح «الغندور» أن الصندوق دشن أيضا خلال 2018، مشروع تطوير المدارس الفنية في الغزل والنسيج والملابس الجاهزة بالتعاون مع الجانب الصيني، وذلك بعد دراسة إعداد نموذج تعليمي جديد يعتمد على الجدارات للمدارس الفنية الصناعية في مجال الغزل والنسيج والملابس الجاهزة، والتواصل مع الجانب الصيني، وزيارة جامعة وهان للغزل والنسيج، والاتفاق على التعاون بين صندوق تطوير التعليم وجامعة وهان الصينية من خلال بروتوكول تعاون يحدد مسئوليات كل طرف

وأشار الأمين العام لصندوق تطوير التعليم، إلى حصول مجمع التعليم التكنولوجي بالأميرية على الشهادات الدولية من هيئة بيرسون البريطانية، والتنسيق مع (هيئة فولبرايت) لتقديم منح بالولايات المتحدة الأمريكية للذين أنهوا دراستهم بالمجمع، بالإضافة إلى التعاون مع الجانب الصيني بترشيح بعض من خريجي وطلاب المجمع للحصول على المنحة الصينية لمدة ثلاث سنوات تمهيدا للعودة والعمل في صيانة وتشغيل القطار المكهرب الجاري إنشاؤه الآن

وتابع: أن هناك 8 طلاب بمجمع الأميرية حصلوا على المراكز الأولى في مسابقة شباب مصر الأولى للمهارات المقامة في الأكاديمية البحرية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، مشيرا إلى تدريب طلاب المجمع بعدة شركات كبرى، وتم توظيف عدد كبير من خريجي المجمع بقسمي تكنولوجيا هندسه الكهرباء والإلكترونيات، وتكنولوجيا الهندسة الميكانيكة، وبمراحله المختلفة (دبلوم، دبلوم عالي، بكالوريوس) بعدة شركات مختلفة (محلية، وعالمية)

وأكد «الغندور» أن الصندوق يولي اهتماما كبيرا بتطوير التعليم الفني في مصر، وهو ما يبدوا واضحا من خلال مشروعاته المختلفة، ولكن لم يكتف بذلك بل وقع بروتوكولا مع وزارة التربية والتعليم أيضا لتطوير 27 مدرسة فنية طبقاً لإطار المؤهلات الأوربية، وساهم في إنشاء مدارس التكنولوجيا التطبيقية عن طريق الدعم الفني لتلك المدارس، بالإضافة إلى تدريب 60 مدرس من التربية والتعليم على المناهج المبنية على الجدارات للبدء في إنشاء عدد من مدارس التكنولوجيا التطبيقية، وتدريب 15 موجها بالتربية والتعليم على نظام التقييم الجديد

وأضاف أن الصندوق ساهم أيضا في إنشاء نظام تقييم جديد لمدارس التكنولوجية التطبيقية واعتماده من وزير التربية والتعليم، وتوفير الدعم الفني والمتابعة ووضع نظم الامتحانات لباكورة مدارس التكنولوجية التطبيقية، كما يساهم في إنشاء عدد مقترح من مدارس التكنولوجية التطبيقية خلال العام القادم، بالإضافة إلى ما سبق فقد تم دراسة عدة مقترحات جارى مناقشتها مع الجانب الكوري والهندي من خلال وزارة التعاون الدولي، وتم إعداد عدة مقترحات لإنشاء عدد مركزين للتدريب وخدمة المجتمع في كل من مجمعي الفيوم والأميرية، بالإضافة إلى إعداد دراسة تفصيلية لتطوير مركز التدريب التابع لشركة الترسانة البحرية بالإسكندرية، وإعداد مقترح بروتوكول تعاون مع وزارة الدفاع لتطوير مراكز التدريب الفني والمهني

وأوضح «الغندور» أن صندوق تطوير التعليم، بدء خلال فبراير 2018، في تنفيذ مشروع مجمع التعليم التكنولوجي المتكامل بأبو غالب، بالتعاون مع إيطاليا، تم الانتهاء من إعداد ومراجعة منهج تخصص تكنولوجيا الكهرباء والخلايا الكهروضوئية القائم على نظام الجدارات والخاص بالمسار الإيطالي بالمجمع، وتم فتح باب الالتحاق في المدرسة الثانوية الفنية بتخصص تكنولوجيا الكهرباء، وتم عقد عدة اجتماعات مع أعضاء هيئة التدريس بمدرسة أبو غالب الثانوية الصناعية لتعريفهم بأهداف وأنشطة ومكونات المجمع، وتم عمل تدريب لـ 31 مدرس وإداري على النظام التعليمي الجديد بالمجمع

وأضاف الأمين العام لصندوق تطوير التعليم التابع لرئاسة مجلس الوزراء، أن الدراسة بدأت فعليا بمجمع أبو غالب في 16 سبتمبر 2018، في تخصص تكنولوجيا الكهرباء والخلايا الكهروضوئية، وانتظمت الدراسة بالمجمع وتم شرح الدروس وعمل التقييمات التكوينية للطلاب بعد انتهاء كل وحدة تدريبية لقياس مدى استيعاب الطلاب للمهارات والمعارف المتحصلة

 

التعليقات