السبت - الموافق 19 سبتمبر 2020م

تطوير التعليم بالوزراء: منحة دراسية كاملة للطلاب العشرة الأوائل بالمجمعات التكنولوجية

محمد زكى

عقد مجلس مشروعات التطوير بصندوق تطوير التعليم التابع لرئاسة مجلس الوزراء، اجتماعه الشهري في مقر الصندوق، برئاسة د. أحمد حسني الحيوي الأمين العام للصندوق، بحضور كلا من مديري المشروعات والمجمعات التكنولوجية، والمدير المالي والاداري ومكتب الدعم الفني والمكتب الإعلامي ومكتب التخطيط والمتابعة.

قال د. أحمد حسني الحيوي الأمين العام لصندوق تطوير التعليم، إن الاجتماع شهد مناقشة المقترح الخاص بتقديم منحة دراسية كاملة للطلاب العشرة الأوائل بالمجمعات التكنولوجية للعام الدراسي 2020/2021 على أن يكون بدء الدراسة بمجمعي الفيوم وأسيوط يوم 20 سبتمبر الجاري، ومجمعي أبو غالب والأميرية يوم 17 أكتوبر المقبل .

وأضاف في البيان الصحفي الصادر عن الصندوق، أن الاجتماع شهد مناقشة زيادة المصروفات الدراسية للعام الدراسي 2020/2021 بجميع المجمعات التكنولوجية على أن تكون تلك الزيادة تدريجية، كما تم مناقشة متابعة تنفيذ التحول الرقمي للصندوق والذي تم بالشراكة مع وزارة الاتصالات، كما تم عرض الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل مجمعي الفيوم وأبو غالب في الدورة التمهيدية للغة الإيطالية وذلك للطلاب الناجحين باختبارات القدرات من الطلاب المتقدمين للالتحاق بالمجمع.

وأوضح «الحيوي» أن المجلس وافق على الطلب المقدم من مدير مجمع الفيوم بشأن مناقشة بروتوكول التعاون للعام الدراسي الجديد 2020-2021 بين صندوق تطوير التعليم مع مؤسسة مصر الخير، بشأن تقديم منح دراسية من خلال منحة مستقبل داخل وطن التي تقدمها المؤسسة لطلاب المحافظات الحدودية داخل جمهورية مصر العربية للدراسة بمجمع التعليم التكنولوجي المتكامل بالفيوم.

وأشار إلى أنه تم إحاطة المجلس بشأن ما تم مع مجموعة مصانع العربي في مسألة توفير خبراء بالصناعة، من خبراء مصانع العربي لإجراء الامتحان التأهيلي ومنح شهادات المؤهلات المهنية الإيطالية لطلاب السنوات النهائية بمجمع التعليم التكنولوجي المتكامل بالفيوم وذلك للعام الدراسي الحالي 2019-2020، بإشراف من إقليم إيميليا – رومانيا الشريك التعليمي لمجمع التعليم التكنولوجي المتكامل بالفيوم.

ونوه «الحيوي» أن المجلس ناقش المقترح الخاص بعمل تحالف تعليمي يتشارك فيه صندوق تطوير التعليم مع وزارتي التربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي والبحث العلمي، واتحاد الصناعات المصرية، بغرض تأسيس مركز ممتحنين وطني (National Assessors’ Center) لإجراء الامتحانات التأهيلية للمستويات المهنية ومنح شهادات المؤهلات المهنية في التخصصات التكنولوجية المختلفة بنفس النظام المتبع في مجمع التعليم التكنولوجي المتكامل بالفيوم والذي يتم من خلال الشريك التعليمي الإيطالي (إقليم إيميليا – رومانيا).

واختتم الأمين العام لصندوق تطوير التعليم، أن الاجتماع شهد أيضًا استعراض نماذج لمشروعات التخرج الخاصة بطلاب مجمع أسيوط التكنولوجي وتطور الإنشاءات الخاصة بمباني وورش المجمع والمقترحات الخاصة ببدء الدراسة في الكلية التكنولوجية المصرية الألمانية بمجمع أسيوط هذا العام.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك