الخميس - الموافق 04 مارس 2021م

تضامن دولي واسع مع المملكة ضد الهجمات الإرهابية التي تمس أمنها ..إدانة عربية ودولية واسعة لاستهداف جماعة أنصار الحوثي المدعومة من إيران لمطار أبها بالمملكة العربية السعودية

محمد زكى

أعلنت عدة عواصم عربية وغربية ومنظمات دولية عن إدانتها الشديدة لاستهداف مطار أبها السعودي اليوم من قبل ميليشيا الحوثي الٌرهابية التي تتلقى دعما إيرانيا، كما أعربوا عن وقوفهم خلف المملكة العربية السعودية في مواجهة كافة العمليات الإرهابية التي تمس أمنها.

ففي القاهرة أعربت جمهورية مصر العربية عن بالغ إدانتها واستهجانها للاعتداء الإرهابي الجبان الذي استهداف مطار أبها الدولي اليوم من قبل ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، وكذلك مواصلتة الميليشيا أعمالها العدائية التي تستهدف أراضي المملكة العربية السعودية.

وأكدت مصر في بيان لوزارة الخارجية اليوم تضامنها ووقوفها حكومةً وشعباً مع المملكة في مواجهة هذه الأعمال الإرهابية الآثمة التي تُهدد أمن واستقرار المملكة وسلامة مواطنيها والمُقيمين على أراضيها، فضلاً عما تُمثله من تهديد سافر ومباشر للأمن والاستقرار الإقليمييّن.

كما أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الجبان الذي استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران اليوم مطار أبها الدولي، واصفاً ما تمارسه الميليشيا الإرهابية من استهدافٍ للمدنيين بالعمل الجبان وجريمة حرب مُشينة.

وشدد أبو الغيط في بيان له على حق المملكة العربية السعودية في الدفاع عن نفسها ضد هذه الاعتداءات الإرهابية.

ومن جانبها، أعربت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي عن إدانة الولايات المتحدة الأمريكية، للهجوم الذي نفذه الحوثيون واستهدف مطار أبها الدولي بالمملكة، مشيرةً إلى أن الحوثيين بتلك الهجمات يظهرون رغبة في إطالة أمد الأزمة اليمنية.

وقالت ساكي في مؤتمر صحفي من البيت الأبيض اليوم: “إن هذا الهجوم يقوّض الجهود الرامية لإحلال السلام باليمن”، مؤكدةً مواصلة واشنطن العمل على إنهاء الأزمة اليمنية عبر الطرق الدبلوماسية

وبدورها فقد أعربت دولة الكويت عن إدانتها واستنكارها بأشد العبارات للاعتداء الإرهابي الجبان الذي استهداف مطار أبها الدولي من قبل ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.

وأوضحت وزارة الخارجية الكويتية في بيان أن مواصلة هذه الأعمال الإرهابية الآثمة يؤكد الخطر الذي تمثله على الأمن والاستقرار بالمنطقة، واستمرار تحديها السافر للقانون الدولي والإنساني باستهداف المدنيين والمناطق المدنية.

وطالبت بضرورة اضطلاع المجتمع الدولي ممثلاً بمجلس الأمن في لجم تلك الأعمال لما تمثله من تهديد صارخ للأمن والسلم الدوليين.

وأكدت وقوف دولة الكويت التام إلى جانب المملكة العربية السعودية، وتأييدها لكل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسيادتها.

وفي أبوظبي، أعربت دولة الإمارات العربية المتحدة عن إدانتها واستنكارها الشديدين للاعتداء الإرهابي الجبان لميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، الذي استهدف مطار أبها الدولي بالمملكة.

وجددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية في بيان اليوم تضامنها الكامل مع المملكة إزاء هذه الاعتداءات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكدت أن استهداف المطار يعد تصعيداً خطيراً وعملاً جباناً، يهدد أمن وسلامة وحياة المدنيين والمسافرين، وهو بمثابة جريمة حرب تستدعي اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الأعيان المدنية من تهديدات ميليشيا الحوثي الإرهابية.

وأكد البيان أن أمن الإمارات وأمن المملكة كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعدهُ الإمارات تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

من جانبها، فقد أدانت الحكومة الأردنية اليوم قيام ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران باستهداف مطار أبها الدولي أدى إلى حريق بطائرة مدنية تم السيطرة عليه.

وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية السفير ضيف الله الفايز إدانة واستنكار الأردنيين الشديدَين لهذا الاعتداء الإرهابي الجبان الذي يستهدف المنشآت المدنية ويعرّض حياة المسافرين المدنيين الأبرياء للخطر.

وشدد السفير الفايز على موقف الأردن الثابت والرافض لاستمرار هذه الاعتداءات الإرهابية الجبانة المتكررة والوقوف المطلق إلى جانب المملكة العربية السعودية ووقوفها معها في وجه كل ما يهدد أمنها وأمن شعبها.

كما أدان معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية مطار أبها الدولي بطائرات بدون طيار (مفخخة) وتعريض المدنيين للخطر.

وأكد العثيمين وقوف منظمة التعاون الإسلامي وتضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية في جميع الإجراءات التي تتخذها لحفظ أمنها وحماية أراضيها ضد الأعمال الإرهابية التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الإرهابية، ومن يقف وراءها ويمدها بالمال والسلاح، وذلك بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف المدنيين، وكذلك مواصلتها للأعمال العدائية التي تستهدف أراضي المملكة.

وعبر معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف اليوم، عن إدانته القوية للاعتداء الإرهابي الذي نفذته ميليشيا الحوثي مستهدفة مطار أبها الدولي في المملكة العربية السعودية.

وأكد الحجرف، أن الهجوم الذي شنته ميليشيا الحوثي هو اعتداء إرهابي جبان، وجريمة حرب تعرض حياة المدنيين للخطر، وهو ما يتطلب محاسبة الإرهابيين بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني.

وأشاد الحجرف، بيقظة وكفاءة قوات تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، ونجاحها في السيطرة على الحريق الذي طال إحدى الطائرات المدنية في المطار، مؤكداً تضامن ووقوف مجلس التعاون مع المملكة العربية السعودية، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أراضيها وحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين فيها.

من جانبه، فقد أدان البرلمان العربي الاعتداء الإرهابي الجبان الذي قامت به ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران على مطار أبها الدولي.

وأشار رئيس البرلمان العربي عادل بن عبدالرحمن العسومي في بيان اليوم إلى أن هذا الاعتداء الإرهابي الجبان يؤكد الطبيعة الإرهابية لهذه الميليشيا، وارتكابها جرائم حرب بسبب استهدافها الدائم للمدنيين، وتهديدها للمسافرين.

وطالب رئيس البرلمان العربي بتحرك عاجل وفوري للمجتمع الدولي لمحاسبة هذه الميليشيا الإرهابية والنظام الإيراني الداعم والممول لها عن الجرائم التي تقوم بها، وانتهاكها الدائم للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

وجدد العسومي تضامن ووقوف البرلمان العربي الكامل مع المملكة ودعمها فيما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أراضيها وحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وفي المنامة، أدانت مملكة البحرين بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الجبان الذي استهدف مطار أبها الدولي من قبل ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.

وأكدت وزارة الخارجية البحرينية موقف مملكة البحرين الثابت والراسخ الداعم بقوة للمملكة العربية السعودية ولكل ما يحفظ أمنها واستقرارها والمتضامن معها فيما تتخذه من تدابير وإجراءات في مواجهة هذه الأعمال الجبانة التي تستهدف المدنيين وزعزعة الأمن.

وبدوره، فقد عبر نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن صالح عن شديد إدانته لاستهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران مطار أبها الدولي بالمملكة.

وقال: إن هذا الاعتداء الإرهابي الذي طال مطار أبها الدولي عمل تخريبي مُستنكر ومُدان يستدعي موقفاً جاداً من المجتمع الدولي والإقليمي وإعادة تقييم سلوك ميليشيا الحوثي الذي يعتمد بدرجة أساسية على العنف ولغة السلاح ويقوّض دوماً كل مساعي السلام. وأكد نائب الرئيس اليمني أن ميليشيا الحوثي الإرهابية وضعت نفسها في مواجهة اليمنيين كجماعة إرهابية عنصرية جرّعتهم الويلات وجلبت الدمار والخراب.

وقد عبرت كل من باكستان وأفغانستان عن إدانتهما الشديدة للاعتداء الإرهابي الجبان الذي استهداف مطار أبها الدولي من قبل ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.

التعليقات