الأربعاء - الموافق 28 سبتمبر 2022م

تحرك عاجل من سيدة عراقية بعد اتهامها الداعية عبد الله رشدي بالاغتصاب

محمد زكى

تقدمت سيدة عراقية تدعي جيهان صادق جعفر، ببلاغ للنائب العام المصري حمادة الصاوي، ضد الداعية عبد الله رشدي، تتهمه فيه باغتصابها وهتك عرضها.

وقال البلاغ: “هذا الشيخ المتأسلم سلطه الشيطان على الشاكية وأوهمها بوجود مشروع كاذب بالعزم على إتمام زواجه منها شرعًا بصفته من كبار الدين وينتمي لمؤسسة دينية عظيمة الأزهر الشريف في بلدته قبل أن تعرف حقيقته”.

وتابع البلاغ: “كان قد أوهمها أنه يريد أن يتزوجها زواجًا شرعيًا على كتاب الله وسنة رسوله الكريم.. وكان يحادثها ويراسلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي ليغرر بها”.

وكانت الفتاة جيهان، التي اتهمت عبدالله رشدي باغتصابها قد نشرت دليل دردشه صوتية بينها وبين عبدالله رشدي عبر موقع التوصل الاجتماعي “ماسنجر” قالت “هذا دليل مني بعد إنكاره وجود علاقة بيني وبينه وقالت إن عبدالله رشدي قام بعمل حظر لها بعد أن أنهى علاقتي وارتباطي بيه”.

ونشرت الفتاة تسجيلا صوتيا للشيخ عبدالله رشدي بينه وبين الفتاة وظهر صوت عبد الله رشدي وهو يقول في مقطع الصوت: “خليها تكلمني أو تيجي عندك وتكلمني أنا عيوني ليها طيب خلاص بلاش تتكلم عن طريقك طيب خليها هيا تكلمني لوحدها بعيد عنك لو كان ده هيحرجها يعني طيب خلاص مفيش مشكله نعمل ده معنديش مشكلة ماشي وتابع ألف سلامة عليها يارب ربنا يطمنك عليها”.

وبدأت القصة بمقطع فيديو لسيدة تدعى جيهان نشرته على حسابها على فيسبوك ادعت فيها تعرضها للاغتصاب وهتك العرض من قبل الشيخ عبدالله رشدي بعدما تعرفت عليه من خلال استشارة عبر الإنترنت ثم تطورت القصة وتعرفا على بعضهما ووصفت نفسها بأنها ضحية من ضحايا عبدالله رشدي.

وقالت إنها سيدة عربية مقيمة في إحدى الدول الأوروبية، وكانت من بين المحبين للشيخ عبدالله رشدي، وأنها كانت تستعين بكلماته في أي استشارة دينية، وترسل له الاستفسار ويرد عليها بشكل طبيعي، وظل يتابع معها إلى أن انتهى الموضوع، وبدأ الشات بينهما كمعارف بشكل عادي.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك