الأربعاء - الموافق 14 أبريل 2021م

* تأهل للدور الثاني بعد الفوز على قطر 4/2 في أرضها ووسط جمهورها : منتخب سلطنة عُمان في المركز الاول خليجيا و يفوز ببطولة الخليج للشباب – 2015 لكرة القدم · في المباراة النهائية تقدم على منتخب البحرين 5-4

علم سلطنة عمان

كتب :- محمد زكي

 

ممثلا لسلطنة عمان :توج المنتخب العماني للشباب بلقب البطولة الخليجية الحادية عشره  بعد ان تقدم  في المباراة النهائية   على منتخب البحرين  5-4   ليعتلي  الفريق ” الاحمر ”  منصة التتويج .

 * في مرحلة سابقة تمكن  منتخب السلطنة من التأهل إلى الدور نصف النهائي على حساب المجموعة الثانية  بعد فوزه على المنتخب القطري في ارضه ووسط جمهوره 4/2 ، في البطولة الخليجية -2015   لمنتخبات الشباب والتي استضافتها العاصمة القطرية الدوحة .

جاءت  احد الأهداف العمانية   الاربعة  في شبكة منتخب قطر عن طريق اللاعب القطري سيد حسن  الذي أحرزه خطأ في مرماه في الدقيقة 6  . ثم  توالت أهداف نجوم منتخب سلطنة عمان فسجلها  محسن الغساني  في الدقيقة 8  ثم  زاهر الأغبري في الدقيقة 20 وصلاح اليحيائي في الدقيقة  .75 بينما جاء هدفي المنتخب القطري بواسطة سيد حسن في الدقيقة 35 و56 من ضربة جزاء بواسطة جبر سليمان.

المباراة في مجملها ممتعة ولعل الأهداف الستة التي احرزها المنتخبان تؤكد ذلك خاصة في ظل  السيطرة التي فرضها منتخب سلطنة عمان  منذ بداية الشوط الاول و احرز فيها 4 اهداف .

 

  المباراة النهائية 

  *في المباراة النهائية    : انتهى الوقت الاصلى بالتعادل 1  /1  –   بين منتخبي السلطنة و البحرين  –  بعد ان نجح طلال العوادي من تسجيل  التعادل لمنتخب سلطنة عمان   في الدقيقة 69 ، ليحتكم الطرفين لركلات الجزاء  الترجيحية  التي منحت المنتخب الشباب العماني اللقب الخليجي   عن جدارة واستحقاق .

* نشط المنتخب العماني  طوال المباراة  مستغلا مهارة لاعبيه ، فتحركاتهم  كانت  مزعجة لدفاعات البحرين تزامنا مع نشاط الجبهتين اليمني واليسرى عن طريق صلاح اليحيائي  وايمن ابراهيم  ،مع اسناد من وسط الملعب بقيادة  الاغبري صاحب المهارات العالية في التسليم والتسلم .

* شهدت الدقيقة 39 اخطر فرص المنتخب العماني ، حيث توغل صلاح اليحيائي من الجبهة اليمني مستغلا سرعته بالكرة في المرور حتى وصل للمنطقة الخطرة فمررها عرضية متقنه لأيمن ابراهيم المواجه للمرمى .

 

  *حول  خط الهجوم العماني  السيطرة الميدانية في وسط الميدان إلى هجمات خطرة .ومع بداية الشوط الثاني لاحت للمنتخب البحريني فرصتين للتهديف ، بيد ان خط الدفاع  العماني  تصدي لها وأجاد  التعامل معها.

 * تغييرات رشيد جابر مدرب المنتخب العماني كانت موفقة فجني المنتخب ثمارها بالسيطرة على وسط الميدان  فخروج عبد الله صالح ومشاركة علي موسى فضلا على تقدم صلاح اليحيائي للعب كمهاجم صريح في ظل عطاء متواصل من الاغبري  حتى نجحت المساعي الهجومية العمانية من ادراك التعادل عبر طلال العوادي مستفيدا من ركنية لم يحسن الدفاع البحريني التعامل معها ليصوبها في اتجاه المرمى لتصطدم بالدفاع البحريني ثم تشق طريقها للشباك

*  اتاحت تطورات المباراة  الفرصة لسيطرة ميدانية لمنتخب عمان الذي كان حذرا من الهجمات المرتدة ليرتضي الطرفين بالتعادل الايجابي ليحتكموا لركلات الترجيح التي رجحت كفة الاحمر العماني لاعتلاء منصة التتويج وينادى به بطلا للخليج .

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك