السبت - الموافق 28 مايو 2022م

تأخر الزواج للشباب .. بقلم هانم داود

بالنسبه لكل فتاه تحلم بالزواج وفارس الاحلام،وتؤكد على المواصفات المثالية في شريك الحياة، كالوسامة والجاه والمال و بسبب عدم قبولها بالأشخاص الذين لا يتمتعون بجميع هذه المواصفات التي تتمناها أو تريد شخصا ما،يتأخر سن الزواج بها

وأسباب التأخر:تسلط الأبوين أن يكون عريس ابنتهم مثلهم من عائله وذو حسب وجاه،وتفوت على ابنتهم فرصة الزواج حتى تتأخر

ومن ضمن أسباب التأخر:الفتاه تصبح منسية و بعيدة عن الأنظار،لو كانت من النوع الذي يحب العزله، وابتعادها عن الاجتماعات والمناسبات الاجتماعية المختلفة،

وأيضاً تركيز أهل الفتاه على إتمام التعليم،ومما لا شك فيه أن التعليم سلاح ضد أي ظروف تحدث لها في المستقبل كمرض الزوج أو اصابته وعجزه عن العمل،لكن يجب ألا تصر الفتاه على الحصول من الزيد من الشهادات العلميه ولا تؤجل الزواج
وممكن أن تكمل الماجستير وما تريد من دراسات أثناء زواجها

ولا تنتظر بدون زواج حتى تحصل على وظيفه، وان ساعدتها الظروف وحصلت على وظيفه لابد التركيز على الوظيفة حتى لو شهور وتأخذ أجازه من العمل بدون مرتب لو زوجها لايريد أن تعمل،حتى تعود للعمل لو أرادت ذلك في حالة لو هجرها زوجها وتزوج من أخرى أو تدهورت أحواله الاقتصاديه

الفتاه كل فتاه مقبله على الزواج لا تتمادى في رفض الزواج وتغرق في الأوهام

عزيزي الشاب عزيزتي الشابه:يأتي الحب بعد الزواج وليس قبله، دعي أوهام الأافلام والروايات،وقبل فوات الأوان يجب أن تلحق نفسك قبل أن يفوتكم قطار الزواج،حتى تنجب أطفالك وتقوم بتربيتهم وأنت مازلت بقوتك

عزيزتي الفتاه لا يغرك ثراء والدك ،ستتزوج بنات خالك وأعمامك وجيرانك وتقعدي حزينه لا يسعدك المال،لا تنجب أطفال،
يمضي بك العمر وكل عريس يفضل الصغيره،ويأتي لك مطلق أو أرمل ،مع ملاحظه أمك لا تدوم لك ولايدوم ولا وضعك الحالي،مع الأيام تشعري أنك غريبه بالحياه
بادري بالزواج من شخص ترى أنه مناسب وتراه أسرتك ملتزم دينيا ويستطيع تحمل مسئولية الزواج

بعض الفتيات يعشن في بلاد غير بلادهن لأغراض عائلية أو وظيفية ،وهذا يكون سبباً بعدم التقاء الفتاة بالرجل المناسب
أسباب تتعلق بالمستوى الاجتماعي أو سمعة العائلة،

عزيزي الشاب عزيزتي الشابه:لا تقع تحت تأثير الصدمة من خطوبه سابقه فاشله،ولاتخافي لاتبني أفكارك على زوجات فشلت،يوجد غيرها ناجحه
بل استخير الله فيما تُقدٍم عليه ،دعك من الفروقات الاجتماعيّة وفروقات في المستوى التعليمي والثقافي ،الأهم تجد الموده والسكن والامان

الزواج يتطلب الكثير لتجهيز منزل الزوجيه والمهر والأثاث،رغبة الشباب بالسفر لتحسين مستواه المادي،و إنفاق المال والاعتناء بشؤون الأسرة، وتحمل مسؤوليتها، وتوفير مُتطلبات العيش الكريم للأسره
وبعض الأسر لا تريد تزويج أبنائهم بعد انتهاء الدراسة مباشره، لابد من إيجاد وظيفةٍ مُناسبة تضمن له الانفاق على أسرته
ابحث عن التي ترضي بأمكانياتك لتجهيز منزل الزوجيه وأنت ترضى بظروفها الماديه الضعيفه
ولايضيع العمر انتظار

الشاب الذي يخشى الزواج خوفا من المسئوليه،من الخطأ الرغبة بتأجيل الإنجاب ،وتحمّل مسؤوليّة العائلة ،الأطفال تأتي على الأيام وليست دفعه واحده،
تكون تهيأت نفسياً

الزواج إشهار العلاقة بين طرفين بشكل رسمي، بعقد قانوني واجتماعي يهدف إلى جعلهما شريكين في جميع أمور الحياة المادية والعاطفية وغيرها من الأمور التي تستلزم الشراكة حتى تتحقّق علاقة الزواج هذه،وحرام أن تتزوج الفتاه بدون موافقه ولي لها
كلنا يعلم أن النصيب والقدر مكتوب عند الله

أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بذلك فقال ” يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فانه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فانه له وجاء” متفق عليه

وقال صلى الله عليه وسلم ” تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأمم يوم القيامة” رواه النسائي و أبو داود.
قال تعالى: فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ [النساء:3]،

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك