الأحد - الموافق 16 يناير 2022م

“بينالي الدرعية” خطوة رائدة لدعم إسهام المملكة في الفنون المعاصرة

محمد زكى

يعد “بينالي الدرعية” ضمن مبادرات برنامج جودة الحياة التي تعمل وزارة الثقافة السعودية والهيئات التابعة لها على تنفيذها؛ لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 المرتبطة بالهدف الاستراتيجي “تنمية المساهمة السعودية في الفنون والثقافة”.

وفي هذا السياق، قال المدير التنفيذي لقطاع دعم التنفيذ، والمدير التنفيذي المكلف لقطاع التسويق والتواصل في مركز برنامج جودة الحياة خالد بن عبدالله البكر: إن إطلاق “بينالي الدرعية للفن المعاصر” الأول خطوة رائدة لدعم إسهام المملكة في قطاعات الفنون والثقافة ضمن رؤية المملكة 2030.

وأضاف البكر: ” يهدف بينالي الدرعية ليكون منصة إبداعية تتيح المجال للفنانين من المملكة لعرض أعمالهم جنباً إلى جنب مع أشهر الفنانين المعاصرين عالمياً والاستفادة من التجارب والخبرات المختلفة في فعالية فنية هدفها أن تكون أيقونة فنية تحتضنها مدينة الدرعية التاريخية لتعكس روح العالم المعاصر”.

وختم البكر بقوله: “يعزِّز المعرض الحوار الفني والثقافي العالمي وأواصر الترابط بين المجتمعات المتنوعة، ويحتفي بالإبداع والتميز محلياً ودولياً، ويهدف المعرض إلى أن يكون منصّة إبداعية رائدة تزيد الوعي بالمشهد الثقافي المزدهر في المملكة، الذي بدأت ملامح التغيير تطاله بعد إنشاء الهيئات الثقافية المختلفة تحت مظلة وزارة الثقافة”.

جدير بالذكر أن حي جاكس بالدرعية يحتضن المعرض في الفترة ما بين 11 ديسمبر الجاري وحتى 11 مارس 2022م تحت عنوان ” تَتَبُّع الحجارة”، وينقسم “بينالي الدرعية” إلى 6 أقسام هي: “عبور النهر” و”الظهور العلني” و”المحافظة التجريبية” و”عالم جديد كلياً” و”التفكير المحيطي” و”فيما يخص الروح”؛ ويقدم كل قسم تجربة فنية مختلفة وأعمالاً إبداعية لفنانين من المملكة ومختلف دول العالم تعبر عن الفنون المعاصرة وروح العالم اليوم.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك